الرئيسيةكتاب الرياضيماجد المهندي : أصيح «بالخليج»

 

ماجد المهندي

رئيس التحرير

تويتر

الراية :

 أصيح «بالخليج»

لــم نــكــن نـعـلـم قــبــل بــدايــة خليجي٢٢ بـــــأن هــــنــــاك هــــــــدوءا قــــاتــــلا يــنــتــظــر كــل متابعي وعشاق هذه الدورة التي لطالما أطــاحــت بـــرؤوس ورفــعــت رؤوســـا طــوال تاريخها الطويل ،، نـعـم عــزيــزي الــقــارئ هــي هــكــذا فمنذ وصولنا الرياض لم نر أي مشهد يوحي بـــأن هــنــاك حــدثــا كــبــيــرا يــقــام وتـتـنـافـس فــيــه الـــفـــرق لــلــظــفــر بــالــذهــب ولا نــعــلــم إن كــانــت الــشــوارع الــمــزدحــمــة والــكــبــاري الــمــغــلــقــة والــحــفــريــات الــكــثــيــرة صــبــاحــا تشاطرنا الرأي ذاته. الـــغـــريـــب فــــي الأمــــــر أن الــمــنــتــخــبــات ايــضــا تقمصت نــفــس الـــدور ورفــضــت إلا أن تشارك البلد بالفتور والأداء الباهت الــــذي شـــاهـــدنـــاه مـــن جــمــيــع الـــفـــرق بـعـد نهاية الجولة الأولى وإن كان العنزي قد أعطى الكويت الأفضليه بهدف بالثواني الاخيرة. بدأت الجولة الثانية بالامس واستمرت الــمــعــانــاة ذاتــهــا بــالــتــعــادل الــمــخــيــب الــذي خـــيـــم عـــلـــى مــــبــــاراة الـــيـــمـــن وقـــطـــر ولـــم نشاهد «الهدف» الذي قال عنه ادريانو غـــالـــيـــانـــو الـــكـــاتـــب الاوروجـــــويـــــانـــــي فــي كــتــابــه الــشــهــيــر كـــرة الــقــدم بــيــن الشمس والظل«الهدف هو ذروة المتعة في كرة القدم». لــذلــك نــقــول بـــأن الــمــنــتــخــب الــســعــودي قد أرضــى غــرور صاحبنا غاليانو بثلاثة أهداف وإن كانت أغلبها بمساعدة صديق ولــكــن بالنهاية شــاهــدنــا مــبــاراة نــوعــا ما كــســرت الــروتــيــن الــمــمــل وتجعلنا نتأمل بــانــطــلاقــة حقيقية نـتـقـمـص بــهــا كلمات بــدر شـاكـر السياب ونصيح بالخليج لعل الـــصـــدى يــعــود كــأنــه الــنــشــيــد فـــي مــبــاراة القمة المنتظرة التي تجمع الكويت سيد الخليج مع الإمارات بطل الخليج.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة