الرئيسيةكتاب الرياضيماجد المهندي : لاجل الكويت .. "ترجل"

ماجد المهندي

رئيس التحرير

تويتر

 

لاجل الكويت .. “ترجل”

كما هو متوقع خرج المنتخب الوطني من كأس آسيا بخفي حنين وكما هو متوقع ايضا خرجت الاعذار التي لازمتنا طوال خمس سنوات بلا خجل او حتى احترام للجمهور الذي رغم كل التخبطات والاخفاقات وضع الكويت وشعارها امامه ونسى همومه وساند وشجع بكل حرارة ولكن للاسف عادت حليمة لعادتها القديمة بمكافأته باعذار واهية متكررة ومملة من اتحاد الفشل لكرة القدم .
ولعل المتابع الرياضي يعلم انه عندما يسمع بالمنتخب الشاب او الوجوه الشديدة فهذا يعني بأنه يشاهد او شاهد منتخبا كان قوامه الاساسي لاعبين بعضهم وصل والبعض الآخر لم يصل عمره الى العشرين عام وهذا مايجعلني اتسائل ان كان هناك لاعب واحد على الاقل هو اقل من 23 سنة بالفريق المتواجد باستراليا حاليا ؟
ولعل السؤال الاهم ايضا لماذا يتكرر ذلك العذر الدارج والسامج بنفس الوقت وهو التعلل بعدم وجود الدعم بعد كل اخفاق يسطره اتحادنا المبجل مع العلم بأن الميزانية قد صرفت بشكل طبيعي من اكثر من سنتين والامر الاكثر غرابة بأن تلك الجمل لا نسمعها قبل كل المنافسات والبطولات التي شارك بها المنتخب كل هذه السنوات الخمس العجاف التي اولدت مناعة عند اغلب الجماهير بتقبل الفضائح والاستماع للاسف لمثل هذه الاعذار الواهية رغم وجود لجنة تسويق بالاتحاد يقال بأنها احترافية ولا أعلم ماهي مهمتها  ولا أعلم ايضا ان كانت تعلم بأن هناك اكثر من ٣٠٠ شركة كبيرة مدرجة بالبورصة قد خاطبهم اشخاص عاديين ونالوا سبونسر “محترم” لاغلب مشاريعهم الرياضية بجلبهم منتخبات عالمية لاجراء  مباريات “ربحية وتسويقية” .

عجزنا عن الصراخ وعجزنا عن الكلام ولا نجد امامنا الان الا التوسل رغم قساوته ومرارته ولكن الوطن ولاجل الكويت نتوسل ونرجو منك ان تترجل وترحل ياشيخ وتترك الاتحاد وتستقيل لانك فشلت وتخبطت ودمرت كل ماهو جميل بكرة القدم الكويتية سواء كان هذا الفشل بقصد او غير قصد او حتى بحرب منظمة من الخصوم !! بالنهاية كان الفشل والهزيمة عنوان وبرهان بالحالتين ..لا انت الي هزمتهم بالانجاز ولا انت الي حليت مشاكلك ووضعت رياضتنا حلبة لهذه الحرب التي كان حصادها زلازل اودت برياضتنا للهاوية .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة