Home الدورى الاسبانى ماذا قال أساطير ريال مدريد بعد وفاة الرئيس السابق سانز بكورونا؟

ماذا قال أساطير ريال مدريد بعد وفاة الرئيس السابق سانز بكورونا؟

ماذا قال أساطير ريال مدريد بعد وفاة الرئيس السابق سانز بكورونا؟

سبورت 360 –  توفى لورينزو سانز، الرئيس الأسبق لنادي ريال مدريد، بعد أيام من إصابته بأحد أكبر الأوبئة التي ضربت عالمنا الحالي، فيروس كورونا.

ويعتبر سانز البالغ من العمر 76 عاماً، أحد الرؤساء التاريخيين لنادي ريال مدريد في الفترة بين عامي 1995 إلى 2000، وأعاد هيبة النادي من جديد بعدما أعاد دوري أبطال أوروبا بعد عقدة استمرت 32 عاماً، وفاز به مرتين.
ردود أفعال نجوم ريال مدريد والدوري الإسباني بعد وفاة لورينزو سانز

كتب إيكر كاسياس، حارس مرمى ريال مدريد التاريخي عبر حسابه على تويتر: “ارقد في سلام يا رئيس، عناق كبير لعائلته وأصدقائه في هذه الأوقات الصعبة، وهناك تفكير خاص لأولئك الذين تركونا بسبب هذا الفيروس القاتل”.
بينما قال راؤول جونزاليس، المدير الفني لريال مدريد كاستيا واللاعب الأهم أثناء فترة سانز: “ارقد في سلام يا رئيس، لن ننساك أبداً”.

قائد ريال مدريد الحالي سيرجيو راموس، قال: “يوم حزين جداً لريال مدريد، ارتبط لورنزو ساند برقمين تاريخيين لريال مدريد 7 و 8”.

Día muy triste para el madridismo. Lorenzo Sanz conectó el ayer y el hoy con dos números para la historia: 7 y 8. Su muerte entristece aún más estos días difíciles en los que nos encontramos. Mis profundas condolencias para familia y amigos. Descansa en paz.
— Sergio Ramos (@SergioRamos) March 21, 2020

وأضاف راموس: “وفاة سانز تحزنا أكثر خلال الأيام الصعبة التي نعيشها، تعازيّ الحارة لعائلته وأصدقائه، ارقد في سلام”.
إيفان كامبو كتب عبر تويتر: “شكراً لك على أشياء كثيرة، لرعايتي ومساعدتي في الأيام السيئة في منزلك، أرقد في سلام”.

خافيير تيباس رئيس الليجا تحدث عن تأثيره رئيس ريال مدريد السابق ووجه تعازيه إلى أسرته قائلاً: ” تعازيّ لعائلة لورينزو سانز، وخاصة لابنه وشريكه فرناندو سانز، دور الرئيس كان هاماً ليس فقط في تاريخ ريال مدريد ولكن لكل كرة القدم الإسانية، تركنا، نصلي له”.
نادٍ برشلونة وجه أيضاً واجب التعازي بتغريدة: “نشعر بالأسف لفقدان لورينزو سانز، الذي كان رئيساً لريال مدريد بين عامي 1995 و 2000، ننقل تعازينا للنادي والأسرة والأصدقاء، ارقد في سلام”.