الرئيسيةعالميةمارادونا : حان الوقت لانهاء "الفوضى" في الفيفا

 

 

 

 

البحر الميت (رويترز) – شن دييجو مارادونا قائد منتخب الارجنتين الفائز بكأس العالم 1986 هجوما شديدا على سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الاثنين قائلا ان الفيفا دخل في مرحلة من الفوضى تحت قيادة المسؤول السويسري البالغ من العمر 79 عاما.

ومع اقتراب انتخابات رئاسة الفيفا في نهاية مايو ايار الجاري قال مارادونا وهو واحد من أفضل ما أنجبتهم ملاعب كرة القدم في التاريخ إن الوقت قد حان منذ فترة طويلة لرحيل بلاتر.

وأضاف انه سيبذل كل ما في وسعه لمساعدة الامير علي بن الحسين على الفوز برئاسة الفيفا رغم ان الامير الاردني البالغ من العمر 39 عاما ألمح اليوم الاثنين الى انه قد يدرس الانسحاب إذا وجد ان فرصة أحد المرشحين الآخرين أكبر لمنافسة بلاتر.

وينافس الأمير علي رئيس الاتحاد الأردني للعبة وعضو اللجنة التنفيذية للفيفا السويسري بلاتر إضافة لمايكل فان براج الرئيس الحالي للاتحاد الهولندي والبرتغالي لويس فيجو أفضل لاعب في العالم سابقا.

وفي مقابلة مشتركة مع جيوم بالاجي المنسق العام لمؤتمر كرة القدم الاسيوي (سوكر إكس) والمقام في قاعة الملك حسين للمؤتمرات التي تبعد نحو 60 كيلومترا عن العاصمة الاردنية عمان هاجم مارادونا بلاتر وعبر عن مساندته الكاملة للأمير علي.

وردا على سؤال عن سبب حضوره المؤتمر ودعمه للامير علي أجاب مارادونا “لو لم أكن اؤمن بانه سيكون رئيسا جيدا ما كنت حضرت الى هنا”

وتابع “كما يعرف الجميع في كرة القدم حول العالم توجد فوضى شاملة داخل الفيفا لان شخصا واحدا يقرر كل شيء.”

وتابع “لكنه لا يعرف شيئا على الاطلاق. ولذلك حان وقت التغيير. حتى الزملاء يتعين عليهم ان ينصحوه بالرحيل”

وماراونا (54 عاما) الذي حصل مناصفة مع البرازيلي بيليه على جائزة افضل لاعب في القرن العشرين من الفيفا في عام 2000 يعتقد ان استمرار وجود بلاتر الذي يسعى لولاية خامسة كرئيس للفيفا سيضر بكرة القدم.

وتابع “تسبب في أضرار كبيرة لكرة القدم منذ توليه المنصب. حان الوقت لترك الساحة والسماح لجيل جديد مفعم بالقوة والنشاط لتجديد كرة القدم”

وشارك مارادونا في كأس العالم 1982 و1986 و1990 و1994 وقاد الارجنتين كمدرب لبلوغ دور الثمانية في 2010.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة