الرئيسيةعالميةمارتن يول: سأقود الاهلي للتتويج بالدوري المصري    

 

القاهرة (د ب أ)- أبدى الهولندى مارتن يول مدرب فريق الأهلي المصري لكرة القدم الخميس ثقته في قدرة فريقه على التتويج بلقب الدوري المصري هذا الموسم.

واوضح يول في تصريحاته خلال حوار مطول مع الصحفيين، ان الجميع  يعرفون أن الأهلي الأقرب للتتويج بعد ابتعاده في الصدارة بفارق كبير على أقرب ملاحقيه، مشيرا إلى أن فريقه يسعى لحسم اللقب سريعا خلال الجولات  المقبلة.

وأضاف الهولندي أنه يتطلع للفوز بالمباريات المقبلة مع الأهلي من أجل الابتعاد أكثر في الصدارة لضمان إعادة اللقب لأبناء قلعة الجزيرة مجددا.

وتابع   قائلا “لم أعرف مسبقاً أن الأهلي سيخوض جميع مبارياته دون  جماهير واعتقدت أن غياب الجماهير جاء لعقوبات تعرض لها النادي وتنتهي مع  الوقت ولكني علمت بعد فترة أن غياب الجماهير ليس عقابا، وهذا الأمر جعلني أتمسك بتدريب الأهلي بعدما تيقنت أن جماهيرية وشعبية النادي  تتراوح ما بين 60 و70 مليون مشجع وهناك ما لا يقل عن خمسة ملايين مشجع  يشاهدون الفريق عبر التليفزيون، وهو الأمر الذي جعلني متأكد من الاختيار الصائب ويشير إلى أن الأهلي نادٍ كبير ولا يقل عن أندية أوروبا ” .

وتابع: “عندما حضرت إلى القاهرة وتعرفت عن قرب على الشعب المصري ولمست  الحياة هنا تأكدت بما لا يدع مجالا للشك أن الصور السلبية التي يصدرها  البعض عن مصر في الخارج ليست صحيحة على الإطلاق، ولذا بات من واجبي أن  أصحح تلك الصورة وأعتبر ذلك جزءًا من مهمتي أن أنقل الصورة الحقيقية عن  مصر إلى أوروبا”.

وتابع يول “لجأت إلى استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالرغم من أنني لست من مستخدميها ولكنني رأيت أنها وسيلة مناسبة لنقل الصور الحقيقية  وحرصت على نشر صوري في الأماكن السياحية التي قمت بزيارتها مثل  الأهرامات وأبو الهول وتصحيح الصورة الذهنية لدى الكثيرين في أوروبا عن  الأوضاع خصوصاً وأن مصر بلد رائع ” .

واشار يول الى ان هناك هدفا يعمل على تحقيقه من أجل وجود من سبعة إلى تسعة لاعبين من الأهلي في التشكيل الأساسي لمنتخب مصر وانه يسعى إلى صناعة جيل يستطيع أن يحقق الإنجازات التي حققها جيل أبو تريكة وبركات باعتباره الجيل الأبرز في الكرة المصرية والجيل الحالي بما يضمه من لاعبين أكفاء مثل رمضان صبحى وعمرو جمال وعبدالله السعيد قادر على تكرار الإنجازات 
وقال مدرب الاهلي: “لازلت أبحث عن أبو تريكة جديد للأهلي”.

وعن رمضان صبحى، قال يول “رمضان من أبناء الأهلي وظهر بشكل رائع خلال مباراتي نيجيريا وكان أفضل لاعب في هاتين المباراتين، والطبيعي أن يحافظ اللاعب على مستواه من مباراة لأخرى ولا يهتز مستواه بتوالي المباريات، وهو يعمل من أجل ترسيخ تلك النقطة وتطبيق ثقافة الاحتراف بمعنى أن أي  لاعب يلعب الكرة لا بد أن يكون محترفاً، وأن يعطى على مدار 90 دقيقة”.

واختتم الهولندي حديثه قائلا “الأهلي بالنسبة لي ليس مجرد مكان أعمل به  ولكنه أصبح بيتي الحقيقي وسأستمر معه طالما تمسكت بي الجماهير ولن أرحل  إلا في حالة واحدة فقط وهى عدم الحصول على البطولات، ولذا أعمل جاهداً  للحصول على كل البطولات وإسعاد جماهير الأهلي”.

جدير بالذكر أن فريق النادي الأهلي يلتقى انبى الجمعة فى المباراة  المؤجلة بين الفريقين من المرحلة الثانية والعشرين لمسابقة الدوري  الممتاز.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة