الرئيسيةالدوري الانجليزيمانشستر سيتي يستضيف توتنهام ويمني النفس بسقوط تشيلسي أمام بالاس

 

 

الشرق الاوسط :

تعود عجلة بطولات الدوري الأوروبية للدوران، بعد انتهاء فترة التوقف الدولي التي صاحبها انتقال معظم لاعبي الفرق الأوروبية الكبيرة لتمثيل منتخباتهم على مختلف الأصعدة الرسمية منها والودية. ويتطلع تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي إلى تخطي مستضيفه كريستال بالاس والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم. ويسعى كل من برشلونة وريال مدريد إلى حصد النقاط الـ3 في مواجهتيهما أمام ايبيار وليفانتي على التوالي، قبل لقاء الغريمين في كلاسيكو الدوري الإسباني، السبت المقبل.
ويأمل يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي إلى توسيع الفارق أمام وصيفه روما، عندما يحل ضيفا على ساسوولو صاحب المركز الأخير.

* الدوري الإنجليزي يسعى تشيلسي المتصدر بفارق 5 نقاط للاحتفاظ بسجله خاليا من الهزائم، عندما يحل ضيفا على جاره كريستال بالاس اليوم في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي. وكان كريستال بالاس حقق المفاجأة بفوزه بهذه المباراة أواخر الموسم الماضي، ليحد من حظوظ جاره في إحراز اللقب الذي ذهب لمصلحة مانشستر سيتي في النهاية. ورفض قائد تشيلسي جون تيري عدّ الانطلاقة القوية لفريقه هذا الموسم حسمت الأمور في مصلحته، وقال في هذا الصدد: «اللقب لم يُحسم إطلاقا. سبق لفرق عدة أن كانت في هذه الوضعية ولم تتمكن من حسم اللقب في مصلحتها في النهاية. بالطبع أمر جيد أن نكون في الصدارة، لكن الجميع يريد الفوز علينا في هذه الحالة. كل فريق كبير معرض لكبوة أمام فريق صغير، وهذه حلاوة الدوري الإنجليزي الممتاز».

ويخوض مانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب اليوم أيضا مباراة لا تخلو من صعوبة ضد توتنهام الطامح لاحتلال أحد المراكز الـ4 الأولى المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، الموسم المقبل، بقيادة مدربه الشاب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو. ونبه لاعب وسط مانشستر سيتي المخضرم فرانك لامبارد المعار إلى الفريق في الوقت الحالي، من مغبة الاستهتار بالخصم اللندني، بقوله: «قد يكون الفريق يمر بمرحلة انتقالية، لكن أداء مدربهم كان رائعا عندما كان على رأس الجهاز الفني لساوثهامبتون، وإذا نجح في فرض فسلفته، فإن الفريق قادر على الذهاب بعيدا في الدوري المحلي».

في المقابل، لا يمكن لسيتي أن يفرط بأي نقطة على ملعبه، بعد أن أهدر بشكل مفاجئ النقاط الـ3 أمام ستوك سيتي، في مطلع الموسم بخسارته أمامه صفر – 1، ثم نقطتين أمام تشيلسي بالتعادل 1 – 1.

ويأمل مانشستر يونايتد أن يواصل صحوته وتقدمه في الترتيب العام عندما يحل ضيفا على وست بروميتش ألبيون، بعد غد (الاثنين). وحقق يونايتد الفوز في مباراتيه الأخيرتين ضد وستهام وضد إيفرتون بنتيجة واحدة 2 – 1 ليصعد إلى المركز الرابع. ويستمر غياب قائده ومهاجمه واين روني لإيقافه إثر طرده ضد وستهام. ويأمل ليفربول أن يستعيد مستواه الذي خوله المنافسة على اللقب، الموسم الماضي، عندما يحل ضيفا غدا على كوينز بارك رينجرز الجريح في المركز الأخير.

وستشهد المباراة على الأرجح عودة مهاجم ليفربول دانيال ستاريدج أساسيا بعد إصابة أبعدته نحو شهر عن الملاعب، وبالتالي عن مباراتي منتخب بلاده ضد سان مارينو وإستونيا في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2016.

ويريد آرسنال تسلق الترتيب مجددا عندما يستضيف هال سيتي اليوم. وكان آرسنال خسر في لقاء القمة ضد تشيلسي في الجولة الأخيرة قبل أن يتوقف الدوري لأسبوعين إفساحا في المجال أمام المنتخبات الوطنية لخوض مبارياتها الرسمية والودية. وتلقى الفريق اللندني ضربة موجعة بإصابة صانع ألعابه الألماني مسعود أوزيل الذي يعاني من تمزق جزئي في الأربطة الصليبية للركبة اليسرى، وسيغيب عن الملاعب لفترة تتراوح بين 10 و12 أسبوعا وفي المباريات الأخرى، يلتقي بيرنلي مع ويستهام، ونيوكاسل مع ليستر سيتي، وساوثمبتون مع سندرلاند، وستوك سيتي مع سوانزي.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....