الرئيسيةعالميةمانشستر سيتي يكتفي بالتعادل مع سيلتك

وكالات :

أرغم سيلتك الأسكتلندي مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي على التعادل بنتيجة 1-1 مساء اليوم، الثلاثاء، على ملعب “الاتحاد” في الجولة الأخيرة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وافتتح سيلتك التسجيل عند الدقيقة الرابعة عن طريق باتريك روبرتس، وبعدها بأربع دقائق تعادل سيتي عن طريق كيليتشي إيهياناتشو.

ولم تشكل المباراة أي أهمية بالنسبة للفريقين، حيث ظل المتأهل إلى ثمن النهائي في وقت سابق مانشستر سيتي بالمركز الثاني بالمجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط وراء المتصدر برشلونة، فيما أنهى سيلتك مشواره الأوروبي بالمركز الأخير برصيد 3 نقاط.

أجرى مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا مجموعة من التغييرات على تشكيلة فريقه، فاعتمد طريقة اللعب 4-3-3، وأشرك الواعد توسين أدارابيو كقلب دفاع إلى جانب جايل كليتشي، فيما شارك الإسباني بابلو مافيو كظهير أيمن مع تواجد الفرنسي باكاري سانيا في الجهة اليسرى، وتكون خط الوسط من الثلاثي فرناندو وإلكاي جوندوجان وبابلو زاباليتا، ولعب النيجيري كيليتشي إيهياناتشو كرأس حربة ومن حوله ليروي ساني ونوليتو.

ظهر الارتباك واضحا على دفاع سيتي وحارسه ويلي كاباييرو في الدقائق الأولى، والسبب عدم وجود مدافع أوسط حقيقي في خط الظهر، فكانت أغلب الكرات مقطوعة، ومن إحداها افتتح الفريق الاسكتلندي التسجيل عندما وصلت كرة مقطوعة إلى روبرتس في الناحية اليمنى فشق طريقه إلى منطقة الجزاء وراوغ كليتشي بطريقة مثيرة للإعجاب، قبل أن يدك الكرة في الشباك.

لكن الرد جاء سريعا من مانشستر سيتي وبالتحديد في الدقيقة الثامنة عندما أرسل جوندوجان كرة مميزة إلى إيهياناتشو الذي جرى بها قبل أن يسددها قوية في المقص الأعلى للمرمى.

وسرعان ما أحكم سيتي قبضته على وسط الملعب، واكتسب دفاعه الثقة مع مرور الوقت، ومن هجمة مرتدة مر زاباليتا من اليمين قبل أن يمرر كرة أمام المرمى إلى إيهياناتشو الذي سددها بجانب المرمى، ورد سيلتك عن طريق جيمس فورست الذي مرر كرة بينية إلى ديمبيلي في وضع مواجه للمرمى، لكن الفرنسي الشاب اصطدم بتألق كاباييرو قبل أن ترتد الكرة إليه ويسدد في الشباك من الخارج.

ومع انتصاف الشوط الأول، مر نوليتو من اليمين وأرسل كرة قطعها المدافع الدنماركي إريك سفياتشينكو قبل أن تصل إلى إيهياناتشو، وأبدى سيلتك مقاومة منظمة لسرعة سيتي من خلال هجمات مرتدة، فلم تشكل رأسية ديمبيلي خطورة حقيقية على مرمى كاباييرو، قبل أن يسدد روجيتش كرة قوية بعيدة عن المرمى.

وكاد إيهياناتشو يهز الشباك مجددا عندما تصدى الحارس كريج جوردن لكرته المميزة المسددة بكعب القدم في الدقيقة 37، وارتدت الكرة بعدها إلى نوليتو الذي سدد في قدم المدافع إلى ركنية لم تثمر، وقبل نهاية الشوط الأول طالب لاعبو الفريق الضيف بركلة جزاء بعد إعاقة روبرتس من قبل كليتشي دون أن يعلن الحكم شيئا.

انطلق الشوط الثاني بشكل أكثر هدوءا، ووجّه ساني كرة أمام المرمى فشل إيهياناتشو في الوصول إليها، واضطر فورست لمغادرة الملعب في الدقيقة 52، فدخل مكانه في تشكيلة سيلتك جاري ماكاي ستيفن، وبدا الفريق الاسكتلندي هادئا وواثقا في التعامل مع المجريات، واستحوذ أكثر على الكرة مع مرور الوقت.

وألغى الحكم هدفا لمصلحة نوليتو بداعي تسلله، وانفرد ماكاي ستيفن بالمرمى قبل أن يبعد كاباييرو كرته، واحتسبت ركلة حرة لمصلحة سيتي نفذها ساني بجانب القائم الأيمن، وعاد الألماني الشاب وشكل خطورة بانطلاقة جديدة من الناحية اليمنى لكن الدفاع حول كرته إلى ركنية وسط مطالبات بركلة جزاء لوجود لمسة يد على سفياتشينكو.

https://youtu.be/8h53Z9f8f-U

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة