الرئيسيةالدوري الانجليزيمانشستر سيتي يهين تشيلسي و"مورينيو" بثلاثية!

 

 

 
لندن- ا ف ب – حسم مانشستر سيتي الوصيف القمة المبكرة مع ضيفه تشلسي حامل اللقب باكتساحه 3-صفر اليوم الاحد على “ستاد الاتحاد” في المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم والتي شهدت فوز ارسنال على كريستال بالاس 2-1.

وكان تشلسي استهل حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مخيب على ارضه امام سوانسي سيتي 2-2، وبخسارة اليوم اصبح ثاني بطل منذ انطلاق الدوري الممتاز يفشل في الخروج فائزا من المباراتين الاوليين بعد مانشستر يونايتد (موسم 1007-2008).

اما بالنسبة لسيتي، فقد اكد سيتي بدايته النارية والفوز الذي حققه في المرحلة الاولى خارج قواعده على وست بروميتش البيون 3-صفر ايضا.

ومن المؤكد ان فوز سيتي على رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يخسر للمرة الاولى في مدينة مانشستر (ان كان امام سيتي او يونايتد) بفارق اكثر من هدف خلال مشواره مع الـ”بلوز”، في مباراة اليوم سيبقى عالقا في الاذهان لانه الاكبر لـ”سيتيزينس” على الفريق اللندني منذ ايلول/سبتمبر 1978 عندما تغلب عليه في دوري الدرجة الاولى سابقا 4-1 خارج قواعده وذلك بعد ان اكتسحه في العام الذي سبقه ايضا 6-2 على ارضه هذه المرة.

واستهل سيتي اللقاء بشكل صاروخي حيث كان قريبا من افتتاح التسجيل بعد اقل من دقيقة على البداية اثر تمريرة بينية من الاسباني دافيا سيلفا الى الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي سدد نحو المرمى لكن الوافد الجديد الحارس البوسني اسمير بيغوفيتش الذي لعب اساسيا بسبب ايقاف البلجيكي تيبو كورتوا نتيجة طرده في المباراة الافتتاحية، تألق وانقذ فريقه ثم سقطت الكرة امام الاسباني الاخر خيسوس نافاس الذي سددها من زاوية ضيقة بجانب القائم الايمن (1).

وواصل سيتي اندفاعه وحصل على فرصة اخرى في الدقيقة 9 عبر اغويرو ايضا وذلك بعد ان وصلته الكرة من ركلة حرة لكنه لم يصل اليها بالشكل المطلوب ما سمح لبيغوفيتش بصدها، ثم واصل الحارس البوسني تألق في وجه اغويرو بالذات من خلال صده تسديدتين خطيرتين اخريين في الدقيقتين 16 و17.

وحصل اغويرو على فرصة مثالية لفك “شيفرة” بوغوفيتش عندما وصلته عرضية متقنة من الصربي الكسندر كولاروف وهو في وضع مناسب للتسجيل في الشباك لكن الهداف الارجنتيني اخفق في اصابة الكرة واطاح بها بجانب القائم الايسر (22).

وجاء الفرج اخيرا لسيتي في الدقيقة 31 عندما تبادل اغويرو الكرة عند مشارف المنطقة مع العاجي يايا توريه ثم تلاعب بطريقة رأئعة بغاري كايهل وجون تيري قبل ان يسدد في الشباك، مسجلا هدفه العاشر في مبارياته التسع الاخيرة في الدوري الممتاز والتاسع والسبعين منذ وصوله الى سيتي قادما اتلتيكو مدريد في 2011.

وكاد سيتي ان يدخل استراحة الشوطين وهو في المقدمة بهدفين لكن رأسية الفرنسي ايلياكويم مانغالا مرت قريبة من القائم الايسر بعد ان فشل جو هارت في اعتراضها بل اصاب عوضا عن ذلك زميله كايهل في وجهه ما تسبب باصابته في انفه (45).

وبدأ سيتي الشوط الثاني بنفس الوتيرة وكان قريبا من تسجيل هدفه الثاني اثر عرضية من كولاروف حاول كايهيل اعتراضها لكنه كاد ان يحولها داخل الشباك لولا تدخل تشيك (48).

ورد تشلسي بهدف سجله البرازيلي راميريش لكن الحكم الغاه بداعي تسلل غير واضح (50)، ثم هدد سيتي مرمى بيغوفيتش مجددا بتسديدة من خارج المنطقة لتوريه لكن الحارس البوسني انقذ الموقف (62).

وانتظر تشلسي حتى الدقيقة 70 ليحصل على فرصة حقيقية وذلك عندما وصلت الكرة الى الاسباني دييغو كوستا على الجهة اليسرى للمنطقة فسيطر عليها ثم عكسها الى البلجيكي ادين هازار الذي تلاعب بالدفاع قبل ان يسددها قوية لكن هارت كان على الموعد وانقذ اصحاب الارض.

وعندما اعتقد تشلسي ان هذه الفرصة قد تعيد الحياة اليه ضرب سيتي في الوقت المناسب وسجل هدف الحسم في الدقيقة 79 بكرة رأسية من قائده فنسان كومباني اثر ركلة ركنية نفذها من الجهة اليسرى دافيد سيلفا.

واكتمل مهرجان سيتي في الدقيقة 85 عندما اضاف البرازيلي فرناندينيو الهدف الثالث بتسديدة من خارج المنطقة بعدما فقد تشلسي الكرة اثر خطأ بين الاسباني سيسك فابريغاس والصربي برانيسلاف ايفانوفيتش.

وتختتم المرحلة الاثنين بمباراة ليفربول وبورنموث.

· ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر سيتي 6 نقاط من مباراتين
2- ليستر سيتي 6 من 2
3- مانشستر يونايتد 6 من 2
4- ايفرتون 4 من 2
5- سوانسي سيتي 4 من 2

 

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....