الرئيسيةعالمية#مانشستر_يونايتد يخطف بطاقة التأهل في #أوكرانيا

اقتنص مانشستر يونايتد الإنجليزي، بطاقة التأهل إلى الدور الثاني في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بفوزه الصعب والثمين على مضيفه زوريا لوهانسك الأوكراني (2-0) على ملعب تشورنوموريتس بمدينة أوديسا الأوكرانية في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجّل الأرميني هينريك مخيتاريان والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش هدفي مانشستر في الدقيقتين 48 و88، ليرتفع رصيد يونايتد إلى 12 نقطة في المركز الثاني بالمجموعة الأولى، وراء فنربخشه التركي (13 نقطة) الذي تصدر بفوزه على فينوورد الهولندي بهدف وحيد أحرزه المهاجم السنغالي موسى سو.

وكانت المباراة مهددة بالتأجيل بسبب تجمد أرضية ملعب تشورنوموريتس مع تدني درجات الحرارة، وانتقد مدرب يونايتد جوزيه مورينيو حال أرضية الملعب في المؤتمر الصحفي يوم الأربعاء، إلا أن درجات الحرارة ارتفعت قليلا منذ ساعات صباح الخميس لتتحسن أواضع الملعب ويقرر الاتحاد الأوروبي إجراء المباراة في موعدها.

استحوذ مانشستر يونايتد على الكرة منذ بداية المباراة فيما اعتمد الفريق المضيف على الهجمات المرتدة التي هدد من إحداها إيجور خاراتين مرمى مانشستر يونايتد بتسديدة قوية في الدقيقة التاسعة أنقذها روميرو وتابعها رفاييل فورستر في الشباك من الخارج، وغم السيطرة على المجريات، لم يتمكن يونايتد من تهديد مرمى زوريا حتى الدقيقة التاسعة عشرة عن طريق تسديدة من خارج منطقة الجزاء لبول بوجبا مرت بجانب المرمى.

تواصلت أفضلية مانشستر يونايتد ورفع بليند عرضية من اليمين فشل بوجبا في إيداعها بالشباك برأسه ليبعدها الدفاع قبل أن تصل إلى إبرهيموفيتش، وبعدهما لم تثمر هجمات الفريقين عن شيء يذكر وسط أداء رتيب ودفاع محكم من الفريق الأوكراني الذي سد منافذه أمام إبراهيموفيتش وزملائه.

ومع بداية الشوط الثاني، أصرّ مانشستر يونايتد على افتتاح التسجيل في أسرع وقت ممكن، فكان له ما أراد في الدقيقة 48، عندما قطع روخو الكرة في منتصف الملعب لتصل إلى مخيتاريان الذي استحوذ عليها مستفيدًا من تفريغ ناجح من قبل روني قبل أن يمرر الكرة بين قدمي مدافع المنافس ويسدد في الزاوية المعاكسة للشباك، مفتتحا رصيده التهديفي مع يونايتد الذي انتقل إليه الصيف الماضي قادما من بوروسيا دورتموند الألماني.

لم تهدأ وتيرة لعب مانشستر يونايتد رغم تقدمه، ووصلت الكرة إلى إبراهيموفيتش داخل منطقة الجزاء فسدد في أحضان الحارس إيهور ليفتشينكو، وأجرى بعدها زوريا تبديلاً هجوميًا بإخراج دينيس بزبورودكو وإشراك إيمانويل بونافينتوري في الدقيقة 54. رد عليه يونايتد بإدخال جيسي لينجارد مكان خوان ماتا.

تحسن أداء زوريا من الناحية الهجومية مع اشتراك الشاب بونافينتوري، فسدد المهاجم النيجيري كرة خطيرة مرت فوق العارضة في الدقيقة 69، ثم أنقذ روميرو مرماه من كرة رأسية خطيرة للبيلاروسي ميخاييل سيفاكوف إثر متابعة لركلة حرة في الدقيقة 73.

وبعد دقائق من دخوله الملعب بدلا من واين روني، تابع البلجيكي مروان فيلايني كرة عرضية برأسه فوق المرمى، قبل أن يجرب إبراهيموفيتش حظه بتسديدة صاروخية علت العارضة في الدقيقة 82، ثم أجرى مورينيو تبديله الأخير بإخراج نجم المباراة مخيتاريان وإشراك الهولندي تيموثي فوسو-منساه.

ومن هجمة مرتدة في الدقيقة 88، مرر بوجبا كرة ذكية إلى إبراهيموفيتش الذي سددها في الشباك، منهيًا أي أمل لخصمه في معادلة النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز مانشستر يونايتد (2-0).

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة