Home الدوري الانجليزي مان يونايتد في مهمة انتحارية أمام ستوك سيتي

مان يونايتد في مهمة انتحارية أمام ستوك سيتي

مان يونايتد في مهمة انتحارية أمام ستوك سيتي
Manchester United's English striker Wayne Rooney (L) vies with Stoke City's Spanish striker Bojan Krkic (R) during the English Premier League football match between Stoke City and Manchester United at the Britannia Stadium in Stoke-on-Trent, central England on December 26, 2015. AFP PHOTO / PAUL ELLISRESTRICTED TO EDITORIAL USE. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or 'live' services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications..

 

 

لندن (رويترز) – سيكون بوسع مهاجم مانشستر يونايتد وين روني إبعاد الضغوط عن مدربه الهولندي لويس فان جال والاقتراب من الرقم القياسي للتهديف على مستوى النادي المسجل باسم بوبي تشارلتون إذا ما حافظ على تألقه في مواجهة ستوك سيتي في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم الثلاثاء.

ووضع مانشستر يونايتد متاعبه على مستوى الدوري الانجليزي جانبا يوم الجمعة الماضي عندما فاز 3-1 على ديربي كاونتي في كأس الاتحاد الانجليزي عندما أحرز روني هدفا جميلا رفع به رصيده إلى ستة أهداف في ست مباريات وزاد به أيضا رصيده الإجمالي من الأهداف مع النادي إلى 243 هدفا بفارق ستة أهداف فقط عن تشارلتون.

ويعود فريق المدرب فان جال إلى الدوري لأول مرة منذ هزيمته 1-صفر أمام ساوثامبتون وهو يحتل المركز الخامس بين فرق البطولة العشرين برصيد 37 نقطة وبفارق عشر نقاط عن ليستر سيتي المتصدر وبفارق أربع نقاط عن أخر المراكز الأربعة الأولى.

وبالطبع سيواصل ليستر سيتي سعيه من أجل تحقيق الفوز باللقب للمرة الأولى في تاريخه عندما يواجه ليفربول الذي توج باللقب 18 مرة.

وسيحل مانشستر سيتي الثاني في الترتيب ضيفا على سندرلاند في حين يلعب أرسنال صاحب المركز الثالث في ملعبه أمام ساوثامبتون بينما يحل توتنهام هوتسبير اللندني الرابع في الترتيب ضيفا على نوريتش سيتي.

وستتركز الأضواء على فان جال ويأمل روني في المساعدة على إبعاد الضغوط عن مدربه في مواجهة ستوك سيتي الذي يدربه مارك هيوز لاعب مانشستر يونايتد السابق.

وخسر ستوك سيتي جميع المباريات السبع التي خاضها في ملعب أولد ترافورد في الدوري الممتاز كما لم يحقق أي فوز في استاد يونايتد طوال نحو 40 عاما.

وتفوق روني على الرقم القياسي لتشارلتون وهو 49 هدفا على مستوى المنتخب الانجليزي خلال الموسم الحالي وقال عبر موقع ناديه على الانترنت إنه لا يمكنه غض الطرف عن الرقم القياسي للتهديف على مستوى النادي في الوقت الحالي.

وقال اللاعب عن ذلك “بالطبع أنا أضع ذلك في الاعتبار.. وتماما مثل الرقم القياسي على مستوى المنتخب الذي كنت دائم التفكير فيه مع الاقتراب منه.”

وقال روني إنه ليس من العدل أن يتحمل المدرب المسؤولية عن كل متاعب الفريق وأضاف “علينا تحمل جزء من المسؤولية.”

وخالف ليستر سيتي كل التوقعات وصعد لصدارة البطولة بعد أن خسر مرتين فقط خلال الموسم الحالي وكانت أخر هزيمة أمام ليفربول في ملعب انفيلد أواخر العام الماضي لكن ليستر بعد ذلك حافظ على تألقه وهو يتفوق بفارق ثلاث نقاط على مانشستر سيتي وأرسنال اقرب ملاحقيه بعد أول 23 جولة من الموسم.

ولم يحقق أرسنال الفوز في أخر ثلاث مباريات خاضها في الدوري الانجليزي وسيواجه ساوثامبتون بعد تراجع أزمة الإصابات في صفوفه مع عودة المهاجم اليكسيس سانشيز للتشكيلة وتسجيله هدف الفوز في انتصار فريقه اللندني 2-1 على بيرنلي في كأس انجلترا يوم السبت الماضي.

أما سيتي الذي أحرز 13 هدفا في أخر أربع مباريات في الدوري والكأس فسيواجه سندرلاند المهدد بالهبوط في حين سيسعى توتنهام لتعزيز مسيرته الخالية من الهزيمة في الدوري والتي استمرت عشر مباريات في مواجهة نوريتش سيتي على أرض الأخير.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here