الرئيسيةالدورى الاسبانىما حقيقة إنقاذ ميسي لرونالدينيو من السجن؟

رونالدينيو وميسي

تداولت المواقع الأوروبية والعربية خبر تكفل ليونيل ميسي، قائد برشلونة، بفدية اللاعب البرازيلي رونالدينيو، وأشادوا بما قام به اللاعب الأرجنتيني من موقف رائع.

ويخضع رونالدينيو للحبس على خلفية اتهامه باستخدام جواز سفر مزور للدخول إلى باراجواي، ودافع نجم برشلونة السابق عن نفسه، حيث أكد أن الوثائق المزيفة عُرضت عليهما كهدية من رجل الأعمال البرازيلي ويلمونديس سوسا ليريا المسجون بالفعل.
وأصدر المدعي العام مذكرة اعتقال واتهم اللاعب رونالدينيو باستعمال بطاقة هوية مزورة وطالب بوضعه في السجن الاحتياطي، وقد انتشرت بالفعل صور للنجم البرازيلي وهو يقضي عقوبة الحبس بالباراجواي.

إنقاذ ميسي لرونالدينيو.. حقيقة أم خيال؟
وتناقلت المواقع العربية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبراً مفاده أن ليونيل ميسي سيقوم بإنفاق 4 ملايين يورو على قضية رونالدينيو من أتعاب أو كفالات أو غرامات، من أجل إنقاذ زميله السابق وإخراجه من السجن.

وأشارت تلك المواقع إلى أن مصدر تلك التفاصيل هو صحيفة “آس” الإسبانية، لكن الحقيقة هي أن هذا الخبر زائف ولا أساس له من الصحة، إذ لم تنشر الصحيفة المذكورة، أي معلومة مُشابهة ولم تكتب عن هذا الأمر بتاتاً.
أما على الصعيد العالمي، فلم تنشر أي صحيفة هذا الخبر، باستثناء موقع “فوتبول بايبل” الإنجليزي وصحيفة “بولسكا تايمز” البولندية، وهما مصدران ضعيفان جداً ولا يُعتمد عليهما لنقل الأخبار.
وفاز رونالدينيو بالكرة الذهبية عام 2005، واعتبره الكثيرون أحد أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ اللعبة، وقد أحرز تقريباً كل الألقاب المتاحة أمامه سواء مع المنتخب البرازيلي أو الأندية التي لعب معها.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة