الرئيسيةمحليةمحترف واحد أو اثنان.. «أبرك»

الانباء :
زكي عثمانتسير الأمور بشكل غير متوقع حتى الآن في منافسات دوري stc «التصنيف»، حيث النقاط المتقاربة للغاية التي جعلت من الفرق التي كان يتوقع لها ان تكون في نهاية الترتيب تتواجد في مقدمة الجدول حاليا عكس الحال لفرق كبيرة وعريقة لم تظهر بمستواها المعتاد حتى الآن رغم مرور 6 جولات.قد تكون فترة توقف «فيفا دي» الحالية «خوش فرصة» لتلك الفرق الكبيرة حتى تعيد ترتيب أوراقها من جديد لاسيما ان المسابقة اقتربت كثيرا من منتصف المرحلة الأولى، وستكون الجولات المقبلة «حاسمة» في رسم ملامح المرحلة الثانية من المسابقة وهو ما يشير الى انها ستشهد العديد من المفارقات والعجائب قبل ان تتضح ملامح الفرق التي ستتنافس على لقب الدوري ضمن مسابقة الدوري الممتاز والفرق التي ستعود الى دوري الدرجة الأولى «المظاليم».الامر اللافت بعد مرور 6 جولات، هو ان اغلب المحترفين بالفرق وهم «خمسة» في معظم فرق الدوري «مالهم أي تأثير» باستثناء لاعبين او ثلاثة على اقصى تقدير وهو الأمر الذي اعتدنا عليه في السنوات الأخيرة.. ولكن الغريب ان تظهر تصاريح بعض المسؤولين في فرقنا وتؤكد هذه المعلومة وان ما نشاهده من مستوى متواضع للمحترفين أمر طبيعي لأن مسابقتنا غير جاذبة للمميزين منهم فضلا عن ان ميزانية استقدام هؤلاء اللاعبين «متواضعة» وبالتالي فأغلب الفرق تعول على اللاعب المحلي على ان يكون المحترف للمساعدة لا عنصر «أساسي».وهنا يبرز السؤال.. «ليش 5 محترفين؟».. أليس من الأفضل للفرق ان يكون لديها محترف واحد او اثنان بمستوى فني عال وبنفس كلفة هذا العدد الكبير من المحترفين.. أي محترف واحد أو اثنين «أبرك بوايد» لنا من 5 محترفين وبنفس التكلفة، وهو الأمر الذي سيساهم أيضا في تراجع حد المطالبات التي انتشرت مؤخرا بتسهيل إجراءات دخول وخروج هؤلاء المحترفين وما صاحبه من حجر صحي لتطبيق الإجراءات والاشتراطات الصحية، مما ساهم في عدم الاستفادة من بعض المحترفين.. وبالتالي تقل نغمة «المحترف راح والمحترف جا».. وهكذا مشاكل!اخيرا، على الفرق ان تعيد تفكيرها في اختيار نوعية وعدد المحترفين.. فليس بكثرة عددهم يتطور أداء الفرق وتتحسن نتائجها بل ان «جودة» هذا المحترف هي التي ستساهم في تطوير الأداء وتحقيق النتائج المرجوة من وجوده بالفريق.. اي ان ليس الأمر بالكثرة وإنما بالنوعية لأن «الزين يفرض نفسه»، كما ان فرقنا مطالبة بإفساح المجال أمام اللاعب المحلي او «البدون» ليكون هو الأساس في فرقنا وهو الأمر الذي ستعود فوائده لاحقا على منتخبنا الوطني.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....