الرئيسيةعالميةمحسن متولي: "الواسطة" شرط اللعب في المنتخب المغربي!

الدوحة (د ب أ)- تثير اختيارات الفرنسي هيرفي رينار مدرب المنتخب المغربي دائما الكثير من الجدل في ظل استمرار تعمده عدم استدعاء اللاعبين المحترفين في الدوريات الخليجية وفقا لقرار سابق وتصريحات علنية خرج بها عبر وسائل الإعلام وهو ما أدى لاستبعاد هداف الدوري القطري ونادي الدحيل يوسف العربي ونفس الأمر بالنسبة لمواطنه عبد الرزاق حمد الله هداف الريان.
رينار الذي يفضل أكثر المحترفين في أوروبا،واللاعبين المحليين في الدوري المغربي، أثار باختياراته استياء العديد من النجوم أبرزهم محسن متولي محترف الريان وأحد أبرز نجومه في الفترة الحالية.
وعبر متولي عن استغرابه الشديد تحديدا من عدم استدعاء العربي وحمد الله مؤكدا أحقيتهما بالدفاع عن ألوان أسود الأطلسي وتمثيل المنتخب المغربي في كاس العالم 2018 بروسيا، في ظل تألقهما الواضح مع ناديي الدحيل والريان ومشددا على أن الامر لا يتعلق به على المستوى الشخصي.
وفتح متولي النار على المدرب الفرنسي في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، مؤكدا بتهكم أنه لا يعرفه ولا يعرف اسمه أيضا.
الجدير بالذكر أن محسن متولي انتقل في بداية الموسم إلى صفوف نادي الريان، قادما من الوكرة بعقد لمدة موسم واحد، ولكنه واجه بعض الصعوبات في اللعب بصورة أساسية تحت قيادة المدرب الدانماركي مايكل لاودروب في ظل اعتماده المستمر على الثلاثي رودريجو تباتا وسبستيان سوريا وعبد الرزاق حمد الله،لكنه لم ييأس ونجح في إقناع المدرب بقدراته ليصبح من الركائز الأساسية في خط هجوم الفريق وسجل 4 أهداف في الدوري وهدف واحد في دوري أبطال آسيا ليقرر النادي استمراره بعد مطالبة البعض برحيله في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.
وكشف متولي عن سر هذا التألق الملحوظ مؤكدا أنه عمل بجدية واجتهد في التدريبات خلال الفترة الماضية ورفض اثارة أي مشكلات لأنه لاعب محترف ولا يوجد أي بند في عقده يضمن له المشاركة بصفة أساسية.
وقال متولي: “كان لدي إصرار بتقديم أفضل ماعندي وكنت على قناعة تامة بإمكانياتي وثقة بنفسي ولم أركز في الانتقادات على الإطلاق أو أشغل بالي بها، فاللعب في الريان ليس بالشيء السهل لأنه نادي كبير وجماهيره تنتظر منه الافضل دائما، ولذلك كان تركيزي في الملعب وخلال التدريبات فقط حتى فرضت وجودي الحمد لله على التشكيلة الأساسية وأضاف متولي أنه لم ينزعج على الإطلاق من وجود بعض الشائعات حول رحيله عن النادي قائلا أن التغيير هو سنة الحياة وهو لاعب محترف وهناك العديد من الأندية دائما تعرب عن رغبتها في للتعاقد معه، مشيرا إلى أن عقده مع الريان ينتهي بنهاية الموسم الجاري وهو يحترم هذا التعاقد،واذا اراد الريان استمراره فهو يرحب بذلك مؤكدا أن اللعب للريان أمر أسعده وأضاف له الكثير وهو يفضل البقاء في دوري النجوم بعد 4 سنوات قضاها كمحترف.
وأوضح متولي أنه يطمح هذا الموسم للفوز ببطولة مع الريان مؤكدا أن الفريق قادر على ذلك بالفعل وأيضا عبور دور المجموعات في دوري أبطال آسيا لأول مرة في تاريخ النادي.
وتحدث متولي عن المنتخب وقال أنه من الممكن بالنسبة له أن ينضم لصفوف الأطلسي ولكن بشروط فقال: “أولها يجب أن يكون لديّ وكيل أعمال صديق للمدرب كي يتحدث إليه أو يعطيه مكافآت كي انضم”.
وتابع “استغرب من غياب الثنائي يوسف العربي وعبدالرزاق حمدالله عن المنتخب المغربي رغم تألقهما بشكل لافت، وبصراحة عدم وجودهما مع الفريق أمر معيب لكن يبدو أن اللعب بالواسطة في المنتخب ليس بالأمر الجديد لكنه يحدث منذ زمن بعيد.
وختم بالقول “أقول لإدارة المنتخب أو الجهاز الفني الله يهديهم والله يهدي المدرب الذي لا أعرف اسمه من الأساس، لكن أقول له أن يشاهد اللاعبين الذين يستحقون الانضمام للمنتخب وأن يدفع بهم في كأس العالم”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة