الرئيسية قلم الجمهور محمد اللاهوني: قمة العار

محمد اللاهوني

قمة العار

للأسف الشديد ، عاشت الكرة المصرية مشهداً مؤسفاً في ستاد القاهرة الذي احتضن لقاء القمة بين الأهلي والزمالك المؤجل من الجولة الرابعة للدوري بعدما رفض الزمالك الذهاب للاستاد مراهناً على حيلة قانونية بأنه تعرض لظروف قاهرة تمنعه من الذهاب للملعب استناداً للزحام المروري وغزارة الأمطار وسوء الطقس.

قمة العار هذا هو العنوان الأدق لما كنا نوصفه بالكلاسيكو المصري الذي كان يحظى باهتمام ومتابعة جماهير الكرة من المحيط للخليج وتحول إلى مادة للسخرية بشكل شبه دائم تارة بسبب الملعب الغارق بالمياه مثلما حدث في الموسم الماضي وتارة بسبب المدرجات الخالية وتارة آخرى بسبب الاشتباكات والأحداث المؤسفة التي أفسدت لقاء السوبر المصري مؤخراً بالإمارات.

لا تستطيع أن تحكم على المشهد دون أن ترى الصورة كاملة والحقيقة أن البداية كانت بسوء اختيار اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة بغض النظر عن الانتماءات فكلها عناصر تفتقد خبرات الإدارة الكروية سوى الدكتور جمال محمد علي الذي تقلد عدة مناصب أكاديمية ويملك قدرات علمية للتخطيط والبناء.

الحقيقة أن بداية اللجنة الخماسية لم تكن سيئة بالعكس كانت هناك أفكار للتطوير وتحديث منظومة الكرة المصرية وإعادة ترتيب أوراق اللعبة ولكن قلة الخبرة أحياناً والمجاملات الفادحة في أحيان آخرى جعلت اللجنة تذهب لمسار مختلف عما كان يتوقعه البعض.

أول هذه الأخطاء كانت تعيين حسام الزناتي كمدير محترف للجنة المسابقات رغم أنه يفتقد الخبرات وورط الأندية في مشاكل بلا داعٍ فالمتابع لأحداث القمة الأخيرة يجد أنه بالفعل لا مبرر لوضع مباراة قمة الدوري المؤجلة بعد لقاء السوبر خاصة أن الزناتي يعلم أن اللقاءين يجمعا بين الأهلي والزمالك وقبل ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

كان الأولى بالزناتي استكمال منافسات كأس مصر مثلاً خاصة أنه أعفى الأهلي والزمالك من استكمال دور الستة عشر كما أن هناك لقاء مؤجل للأهلي أمام إنبي والزمالك أمام المصري في الدوري.

الخطأ الأكبر أن ينصب  محمد فضل نفسه حاكماً للجبلاية وناطقاً باسمها فلا أجد معنى من تصريحات فضل بأنه تسلم شرائط لقاء السوبر من قناة أبوظبي ثم يعود لنفيها وإحراج نفسه أمام الرأي العام بخلاف العديد من التصريحات الكوميدية على رأسها أنه اختار يوم 20 فبراير 2020 لإقامة السوبر لأنه تاريخ مميز.

فضل نصب نفسه متحكماً في كل شئ باتحاد الكرة هو من يعدل اللوائح وهو من يراقب اللقاءات وهو من يتدخل في عمل لجنة المسابقات وهو من يتحدث باسم الاتحاد بالفضايات ويجامل أصدقاءه في رحلة الإمارات لخوض مباراة استعراضية لا معنى لها.. وهنا أرفض القسوة على فضل ولكن عليه أن يدرك جيداً أن العمل المؤسسي لا يعتمد على الأداء الفردي فهو شخصية تملك طاقة جبارة وأفكاراً حقيقية للتطوير ولكنه بحاجة لإنجاز ملفات بعينها بدلاً من تشتيت مجهوده.

قمة العار أن يتسابق لاعبو الأهلي والزمالك السابقين في مغازلة مواقع التواصل الاجتماعي لإشعال فتنة جماهيرية ومن غير المقبول أن يتسلح كل فريق من الأندية الكبرى بجماهيره فلسنا في غابة ويجب محاسبة من يثيروا الأزمات وعلى رأسها رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور والذي أصبح لا يسئ لنفسه ولا لفريق عريق بقيمة الزمالك بل لمنظومة الكرة المصرية بالكامل وأصبح بمثابة مادة كوميدية للتندر من الصحافة الأجنبية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

بيليرين يُخبر آرسنال بموقفه من الانتقال إلى الإنتر

هيكتور بيليرين - آرسنال - الدوري الإنجليزي وكالات : وفقاً لصحيفة توتو سبورت فإن الظهير الإسباني الأيمن هيكتور بيليرين أظهر لإدارة آرسنال رغبته الاكيدة في...

مالديني يستهدف ضم ثنائي البوندسليجا إلى ميلان

سابيتزر - لايبزيج - الدوري الألماني وكالات : يحاول نادي ميلان تعزيز صفوفه بصورة أكبر في الفترة القادمة من سوق الانتقالات الصيفية وخصوصاً بعد عودة...

بداية مقلقة لتدريبات هازارد مع ريال مدريد

إيدين هازارد وكالات : بدأ النجم البلجيكي إيدين هازارد استعداداته للموسم الثالث مع فريق ريال مدريد، والجميع ينتظره بضغف بعد موسمين مخيبين للآمال في...

فيديو ملخص مباراة المنتخب السعودي والبرازيل في أولمبياد طوكيو مع الأهداف

سبورت 360– سقط الأخضر في مباراة المنتخب السعودي والبرازيل اليوم الأربعاء 28 يوليو الجاري، في الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول في أولمبياد طوكيو 2020، بالخسارة بنتيجة 1-3. ملخص...

حقيقة اهتمام ليفربول بضم فيديريكو كييزا نجم يوفنتوس

فيديريكو كييزا - يوفنتوس - الدوري الإيطالي وكالات : كشف فابريزيو رومانو الصحفي الموثوق في شبكة “سكاي سبورتس” عن حقيقة اهتمام ليفربول الإنجليزي بضم النجم...