الرئيسيةكتاب الرياضيمحمد خلف الشمري : جيم اوفر !

محمد خلف الشمري

كاتب وناقد كويتي

 جيم اوفر !

قبل ستة اشهر كتبت مقالة تم نشرها بجريدة الرياضي تكلمت فيها عن التعصب الرياضي .. وكانت تحت اسم التعصب الرياضي الاعمي اعمانا للي حاب يسوي بحث عنها بالعم قوقل الله يخليه لنا امين امين ويطول بعمره كمان وكمان .. وبيومها كتبت  ماهو قادم بين قوسين ” فيما يبدو ان التعصب الرياضي الاعمي اللي ضارب اطنابه هاليومين بالساحة الرياضية الخليجية .. قد استفحل وتفلطح وانتفخ بكل مكان فبعد مواقع التواصل الاجتماعي اشوفه وصل لجرائدنا المحلية بالكويت ” .. واليوم وبعد مرور ستة اشهر اشوف التعصب استوطن بعقول رياضيين ومشجعين الشارع الرياضي والبركة ببعض التصرفات الصبيانية لاداريين بعض الاندية الكبيرة .. وفيما يبدو واللي انا متاكد منه ان التعصب خلاص هالمره مامنه فكه ولا له طلع من الكويت بقادم السنوات  لن الفاس جت بالراس والله يستر من قادم الايام في ظل سكوت اتحاد الكرة على هالتجاوزات المرفوضة شكلا وموضوعا خلال الاسابيع الاخيرة من دوري فيفا لانه لو ضرب بيد من حديد ما استفحلت سوالف التعصب المكروه .. لان الكثير من التجاوزات التى حدثة قتلت روح التنافس الرياضي الشريف بين اندية المقدمة وخلفت وراها نظريات المؤامرة بمشاهد يشمئز من ذكرها الواحد (بذراعي ومساعدة صديق ) .. معقولة بيوم وليلة انقلب حال رياضتنا المسالم الى التعصب الاعمي البغيض اللي ما وراه إلا قتل  كرة القدم الكويتية بقادم الايام لان كل مباراة راح تنلعب ماتعجب طرف ثالث راح تتناثر حواليها الشبهات .. وقبل الختام اقول لفريق النادي العربي هاردلك خسارة دوري هالسنه وللامانة كنتم الاحق فيه بس وبس هذي ورها كم علامة تعجب ! .. اولها الفريق لم يحافظ على تصدره بضياع النقاط امام منافسينه المباشرين اللي هالموسم كانوا خارج الفورمة بمستواهم الغريب  .. وثانيا المدرب (فقير تكتيكيا) من وجهة نظري ضاع باهم المباريات الحساسة ومانفعه حزامه اللي يتفاءل فيه لانه اصر على خطه وحده على حساب تنويع خططه واستراتيجياته دخل الملعب ما ادري هل هو غرور منه بعد وصفه من الجميع بانه مدرب مغامر  .. لان مو كل الفرق بمستوي واحد لان هناك فرق بين فريق يلعب كمالة عدد وتأدية واجب وفريق ينافس على البطولة حتي لوكان مستواه هابط .. واما ثالثا الحضور الجماهيري الكبير لمساندة الفريق اضر بالفريق لانهم حملوا اللاعبين فوق طاقتهم وصوروا لهم ان الفوز بالدوري جاي جاي وكلها مسألة وقت مو اكثر بمعني ان الشحن الجماهيري طلع عكسي علي اللاعبين .. واما رابعا فمن وجهة نظري فانا احمل الاداريين خسارة الدوري لانهم ما عرفوا يضيطون اعصابهم لان الكل سمع عن تصريحاتهم العنترية اللي جابت للفريق العداء بدون داعي من باقي فرق الدوري وحتى من الجماهير المتعاطفه معاهم  ومن خلال هالزاوية اقول لهم كفيتو ووفيتو وياليت تعطون فرصه لغيركم .. على العموم خيرها بغيرها وماهي نهاية المطاف والف مبروك لنادي الكويت البطولة الغير متوقعه وسلامتكم .

ألووو اخير :  معرفة الاخرين حكمة .. معرفة الذات هي حكمة فائقة .. فرض الارادة على الاخرين هو قوة .. فرضها على الذات هو قوة فائقة .
(الصيني لاو تسو ) 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة