الرئيسيةالدوري الانجليزيمحمد صلاح وليفربول في أسبوع .. ثمن الاستهتار وفخ الإجازة الشتوية

سبورت 360- يا له من حدث، أخيراً سقط ليفربول خاسراً بعد 44 مباراة كاملة في الدوري الإنجليزي الممتاز بدون خسارة، أكثر من عام حوالي 14 شهراً لم تتذوق كتيبة يورجن كلوب طعم الخسارة، حتى فعلها واتفورد.

منذ يناير عام 2019، وتحديداً عند زيارة ليفربول لملعب الاتحاد وخسارته أمام مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف لم يخسر الريدز أي مباراة بعدها طوال ما تبقى من الموسم الماضي وحتى الجولة الثامنة والعشرين من هذا الموسم، 44 مباراة هو رقم تاريخي ولكنه لم يكسر الرقم الخاص بآرسنال وآرسين فينجر 48 والذي حقق من خلاله المدفعجية لقب الكأس الذهبية للدوري الإنجليزي الممتاز عام 2004.

سقوط غير عادي، البعض يعتبره تاريخي، ليفربول يخسر بالثلاثة على يد واتفورد، فريق المدرب بيرسون الذي كان يعاني من التواجد في المراكز المؤدية للهبوط في بداية الموسم.

هذه المباراة الرابعة على التوالي التي يقدم فيها ليفربول أداءً هزيلاً، تحديداً منذ عودة الفريق من الإجازة الشتوية، في خلال 15 يوماً واجه الريدز، نوريتش سيتي، أتلتيكو مدريد، وست هام وواتفورد، حقق الفوز في مباراتين بصعوبة بالغة وخسر في مثلهما وقدم أداءاً هو الأضعف له منذ بداية الموسم.

الاستهتار بالخصم وموعد العطلة الشتوية

5600B286-23A2-4B05-8353-DDD1B7B337C6

ليفربول دفع ثمن فترة العطلة الشتوية التي جاءت بتوقيت غريب بقرار من الاتحاد الإنجليزي والدوري الإنجليزي الممتاز، إجازة جعلت أذهان وأبدان اللاعبين في حالة رخاء، حتى الآن.

عطلة في بداية فبراير وحتى منتصفه، وقت معمعة البطولات المحلية وقبل أيام من بداية الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، لاعبو ليفربول يفتقدوا للحضور الذهني والبدني حتى الآن.

كرة القدم خدمت ليفربول في أكثر من مرة، أكثر من مناسبة كان يلعب فيها الفريق بشكل سيء ويفوز ولكن ليس كل مرة تخدمك الظروف والخصوم تختلف.

واتفورد تميز بالشجاعة ولم يخف ليفربول لدقيقة لأنه لا شيء يخسره، مقابل استهتار واضح من جميع لاعبي الريدز، لذلك أراها نتيجة مستحقة.

مستوى محمد صلاح وتأثيره على أداء ليفربول

E45342B3-D058-4196-A7D0-104317AF90A3

تأثر هو الآخر بفترة العطلة الشتوية، صلاح منذ أن عاد ليفربول في منتصف فبراير للمنافسات والمباريات وهو لم يعد حتى الآن، مستوى ليس مختلفاً عن باقي زملائه، صلاح حضر ببدنه ولكنه غاب بمستواه الحقيقي وفنياته المعهودة

تمريرات خاطئة وعدم تركيز أمام المرمى وقرارات بالمراوغة ليست سليمة، ملخص أداء محمد صلاح أمام واتفورد ولكن ليس وحده بل وأغلبية زملائه داخل الملعب أيضاً.

أداء محمد صلاح ومدى تأثيره على ليفربول

التقييم : 5.7
عدد الدقائق : 90
الأهداف: 0
صناعة الأهداف: 0
دقة التمرير : 57%
صناعة الفرص : 1
التسديدات : 2
التسديدات على المرمى : 0
المراوغات : 2
المراوغات الصحيحة : 2 بنسبة نجاح 100%
قطع الكرة : 0

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....