الرئيسيةخليجيةمدرب #العراق: حسابات المجموعة الثانية مفتوحة

الكويت (د ب أ) – أكد باسم قاسم المدير الفني للمنتخب العراقي أن فريقه سيسعى بقوة للفوز في مباراته المقررة الثلاثاء أمام المنتخب القطري في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كاس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم (خليجي 23) المقامة بالكويت.
وقال المدرب أن التعادل أمام قطر سيشكل نتيجة مخيبة أمال فريقه بينما الفوز هو النتيجة المطلوبة من أجل العبور إلى الدور قبل النهائي.
وكان المنتخب العراقي قد أفلت من الهزيمة أمام المنتخب البحريني وسجل هدفا في الوقت القاتل ليتعادل معه 1/1 في أولى مباريات الفريقين بالبطولة.
وقال باسم قاسم في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم تمهيدا للمباراة “الحسابات مفتوحة في المجموعة الثانية، وربما تحسم الأمور في الجولة الأخيرة، لكن لو انتهى اللقاء بالتعادل ستكون النتيجة مخيبة للأمال بلاشك ولكن لكل مباراة ظروفها في نهاية المطاف.”
وأشار المدرب إلى أنه يقدر مستويات الفريق القطري كثيرا خاصة أنه يتميز بالتنظيم الجيد وقدم مباراة قوية أمام الفريق اليمني في الجولة الأولى وقد أثبت أنه استعد للبطولة بشكل جيد.
وقال قاسم: “أعتقد أن قوة منافسنا تكمن في الجماعية، فهو فريق منظم ولديه مجموعة من اللاعبين يعطون الأولوية للفريق ، ونحن سنتعامل مع المنتخب القطري كمجموعة وليس أفراد، ولذلك فالمباراة صعبة على الفريقين، وليس أمامنا خيار سوى الفوز على المنافس إذا أردنا الاستمرار في البطولة.”
وأشار مدرب المنتخب العراقي ردا على شائعات استبعاد اللاعب ريبين سولاقا المحترف في صفوف المرخية القطري، قائلا إن وجود اللاعب على مقعد البدلاء أو في المدرجات أمر يسهل التأكد منه من خلال بطاقة المباراة.
وقال قاسم: “في مباراة الإمارات الودية أخبرنا مدير الفريق بأن ريبين سولاقا سيتأخر عن الانضمام للمنتخب، وقد اتصلت به شخصيا ولوحت له بالاستبعاد كي يحضر، لكنه اعتذر لظروف ما، وكانت آخر مباراة لعبها مع ناديه في قطر في التاسع من ديسمبر، ولم يشارك حتى يوم 23 من الشهر نفسه في أي مباراة وهذا أمر كفيل بأن يكون بعيدا عن مستواه.”
وأضاف “كان اللاعب ضمن التشكيلة الأساسية تحت قيادتي طوال الوقت في الماضي، والأمر يتعلق فقط بمدى الجاهزية، وحاليا اللاعب بات جاهزا من جديد بعد خوض أكثر من جلسة تدريبية، وسنعتمد عليه في الوقت المناسب.”
وأوضح قاسم أنه لعب بالأسلوب الأنسب في مباراة البحرين، وسيختار أيضا أنسب طريقة للعب في المباريات المقبلة، مؤكدا أنه لا شك في أن المنتخب العراقي كان يمر بمشكلة غياب المهاجم الصريح.
وقال: “لقد عانيت بالفعل من هذه الأزمة فور تولي المسؤولية، ورغم تعادلنا مع اليابان ثم الفوز على الإمارات وتايلاند، لا تزال المشكلة قائمة مع احترامي لكل الكفاءات الموجودة، ومن هنا كانت قناعتي بالاعتماد على طريقة 3/3/4 وهي نفس الطريقة التي لعبنا بها أمام الإمارات في اللقاء الودي ثم لقاء البحرين أيضا.”
وفي نهاية حديثه، نفى المدرب العراقي باسم قاسم أن يكون قد قلل من المنتخب البحريني في المؤتمر الصحفي السابق لمباراة الفريقين، مؤكدا أنه “يحترم الفريق البحريني وبطولة كأس الخليج التي تجمع الأشقاء”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....