الرئيسيةالدورى الايطالىمدرب روما يترك بصمة إيجابية

ميلانو -أ ف ب: ترك اوزيبيو دي فرانشيسكو بصماته الواضحة خلال موسمه الأول كمدرب لفريقه السابق روما الإيطالي، بعدما قاد “الذئاب” إلى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري ابطال أوروبا للمرة الأولى منذ 34 عاما.

وخلف دي فرانشيسكو (48 عاما) الذي يشتهر بأنه يتكلم بسرعة والمتميز بتكتيه ومقاربته الهجومية، لوتشيانو سباليتي الذي غادر إلى إنتر ميلان بعدما ساهم في حصول روما على المركز الثاني في الدوري الإيطالي موسم 2016-2017.

وصول دي فرانشيسكو تزامن مع اعتزال اسطورة الفريق فرانشيسكو توتي، ولكن بسرعة قياسية نجح في “قولبة” الفريق الذي يحتل المركز الثالث في الدوري حاليا، ليتأقلم مع اسلوبه وخططه، ما ساهم بتأهله إلى الدور نصف النهائي لدوري الأبطال للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود.

وعن تأثير المدرب دي فرانشيسكو، قال المدير الرياضي لروما الإسباني مونشي بعد الفوز التاريخي على ملعبه أمام برشلونة الإسباني 3-صفر في إياب ربع النهائي ليحجز بطاقة التأهل للدور نصف النهائي بالرغم من الخسارة ذهابا 1-4، “الآن نحن جميعا مقتنعون أنه لدينا أفضل مدرب كان يمكن أن نحصل عليه” وتابع “إنه فوزه”.

وبالفعل أحدث دي فرانشيسكو ثورة داخل النادي عندما خاض لقاء الإياب أمام الفريق الكاتالوني معتمدا على خط دفاع ثلاثي بدلا من اسلوبه المفضل 3-3-4.

وانهال المديح من كل حدب وصوب على المدرب وقال القائد دانييلي دي روسي “الفارق بالنسبة لي كان دي فرانشيسكو بدّل العديد من الأمور وكان مصيبا في خياراته”.

كرة القدم هي تقليد في عائلة دي فرانشيسكو الذي سمي اوزيبيو تيمنا باسطورة كرة القدم البرتغالية، فابنه فيديريكو (23 عاما) هو لاعب موهوب في صفوف فريق بولونيا في الدرجة الأولى الإيطالية.

وغالبا ما تتم مقارنة دي فرانشيسكو بالألماني يورجن كلوب مدرب فريق ليفربول خصمه الحالي في دوري الأبطال، بفضل أسلوبه التدريبي وحبه للتأنق وهو يقف عند جانب الملعب مرتديا بذلة رسمية ونظارات ملونة.

ويصف دي فرانشيسكو أسلوب تدريبه بأنه مزيج من أسلوب المدربين الإيطاليين كارلو أنشيلوتي وانطونيو كونتي، ويضيف قائلا “أحب هدوء أنشيلوتي والعلاقة التي بإمكانه أن يقيمها مع لاعبيه”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....