Home محلية مدرب كوريا الشمالية: سنفتقد جهود “روني”!

مدرب كوريا الشمالية: سنفتقد جهود “روني”!

مدرب كوريا الشمالية: سنفتقد جهود “روني”!

سيدني- ا ف ب :

 

 دافعت كوريا الشمالية عن اختيارها للاعب موقوف لثلاث مباريات ولن يتمكن من المشاركة في الدور الاول من نهائيات كأس اسيا 2015، وذلك عشية مباراتها مع اوزبكستان في سيدني ضمن منافسات المجموعة الثانية.

ويغيب عن المنتخب الكوري الشمالي في نهائيات استراليا 2015 نجمها جونغ تاي-سي لكن المدرب الجديد-القديم جو تونغ-سوب اصطحب معه ري سانغ-تشول رغم انه لن يتمكن من المشاركة في المباريات الثلاث الاولى ضمن دور المجموعات وذلك بسبب الايقاف.

وفي المؤتمر الصحافي الذي عقده تونغ-سوب الذي خلف يون جونغ-سو بسبب ايقاف الاخير لمدة عام نتيجة الجدل الذي رافق المباراة النهائية من اسياد اينشيون ضد منتخب الدولة المضيفة والجارة اللدودة كوريا الجنوبية (صفر-1)، رفض الكوريون الشماليون التحدث عن المدرب الموقوف وقد ردت المترجمة بشكل عصبي على سؤال حول الاخير، قائلة:” ماذا تعني؟” قبل ان يقرر المسؤول الاعلامي في قاعة المؤتمرات الصحافية الانتقال الى السؤال التالي.

واكد تونغ-سوب الذي كان مدربا للفريق في النسخة الماضية من كأس اسيا عندما تعادل مع المنتخب الاماراتي في المباراة الاولى لكنه خسر المباراتين التاليتين أمام ايران والعراق، ان غياب جونغ-تاي سي، الملقب بـ”روني كوريا الشمالية” تيمنا بالنجم الانكليزي واين روني، جاء بسبب الاصابة مشيرا في الوقت ذاته ان اللاعب الموقوق ري سيستفيد من الرحلة الى استراليا وسيكون جاهزا في حال تأهل المنتخب الى الدور ربع النهائي.

وتابع “انه لاعب جيد. لا يمكنه المشاركة في المباريات الثلاث في دور المجموعات وانا اعلم ذلك جيدا. ستكون فرصة جيدة له ليعلم اهمية الروح الرياضية بالنسبة للاعب”.

يذكر انه سبق لتونغ-سوب (54 عاما) ان قاد المنتخب الكوري الشمالي إلى الفوز في 2010 بلقب كأس اسيا للشباب (تحت 19 عاما)، وعمل كمساعد للمدرب في مونديال جنوب افريقيا 2010.

ويأمل تونغ-سوب ان يعيد منتخب بلاده المعروف بـ”تشوليما” نسبة الى حصان خرافي مجنح يرمز الى القوة والسرعة في كوريا الشمالية، 35 عاما الى الوراء حين حل رابعا في مشاركته الاولى في الكويت.

لكن المنتخب الكوري الشمالي الذي خرج من الدور الاول ايضا في 1992 وحل رابعا في نسخة 1980، بعيدا كل البعد عما كان عليه في اواخر العقد الماضي عندما حجز بطاقته الى نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010 بعد ان حل ثانيا خلف جارته الجنوبية، وبفارق الاهداف امام السعودية مانعا الاخيرة من التأهل للمرة الخامسة على التوالي الى المونديال.

ولم يتحضر الكوريون الشماليون بشكل جيد الى النهائيات اذ لم يلعبوا اي مباراة ودية منذ نوفمبر الماضي لكن المدرب اكد انه يفضل التركيز على وحدة المجموعة عوضا عن المباريات الودية، مضيفا “المباراة التحضيرية تساعد الفريق للاستعداد الى البطولة، هذا امر صحيح، لكن عوضا عن خوض الكثير من المباريات الودية اركز على وحدة فريقنا وتحضيره”.

واضاف “اي لاعب جاهز ذهنيا وبمقدوره التركيز بكامل قواه الذهنية والبدنية في خدمة الفريق بامكانه التسجيل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here