الرئيسيةعالميةمدرب كولومبيا: ما حدث لا يصدق!

بارانكيا -د ب أ: وصف الأرجنتيني خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي الهزيمة التي مني بها الفريق أمام ضيفه منتخب باراجواي 1- 2 ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بأنها صادمة وشكلت “أمرا لا يصدق”.

وكادت المباراة أن تنتهي بفوز كولومبيا بهدف سجله راداميل فالكاو في الدقيقة 79، لكن منتخب باراجواي انتفض في الوقت القاتل وحسم المباراة لصالحه بهدفين سجلهما أوسكار كاردوزو وأنتونيو سانابريا في الدقيقتين 89 و90.

وقال بيكرمان “هذه هي كرة القدم، إنها أمور لا يمكن تصديقها لكنها تحدث في كرة القدم هذه اللعبة تحمل التحولات التي يفترض التعلم منها، يجب أن تواصل التعلم، لا شيء يكون محسوما حتى نهاية المباراة، وقد واجهنا الليلة أمرا لا يمكن تصديقه”.

واعترف بيكرمان بأن ما حدث خلال الدقائق الأخيرة من المباراة كان “مؤلما”، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه لا يشكل النهاية مشددا على أهمية تناسي ما حدث والتركيز على المباراة المقبلة أمام منتخب بيرو في ليما.

وقال بيكرمان “يجب أن نتناسى ما حدث فورا ونوجه تركيزنا نحو المباراة المقبلة”.

وحافظ منتخب باراجواي بهذا الفوز الثمين على أماله في التأهل للمونديال وحرم مضيفه الكولومبي من أن يصبح ثاني المتأهلين من هذه القارة إلى النهائيات حيث أصبح على الفريق الكولومبي انتظار نتائج الجولة الأخيرة من التصفيات يوم الثلاثاء المقبل.

ورفع منتخب باراجواي رصيده إلى 24 نقطة لكنه ظل في المركز السابع بفارق نقطة واحدة خلف منتخبي بيرو والأرجنتين فيما تجمد رصيد منتخب كولومبيا عند 26 نقطة وتراجع للمركز الرابع بفارق الأهداف المسجلة فقط خلف منتخب تشيلي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة