الرئيسيةالدورى الاسبانىمدرسة مواهب برشلونة تغلق أبوابها !

برشلونة – (د ب أ): دفع نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم في مباراته مع سيلتا فيجو في الدوري الإسباني، في سابقة لم تحدث منذ 16 عاماً، بتشكيلة أساسية خلت من أي لاعب صاعد من قطاع الناشئين التابع له، الأمر الذي يقودنا إلى نتيجة حتمية، ألا وهي: لا ماسيا (مدرسة الناشئين ببرشلونة) قد نضبت.

ويعتبر ما حدث أول أمس أحد ملامح العصر الجديد وتأكيداً لحقيقة بدأت تفزع أنصار برشلونة الذين طالما افتخروا بتفرّد ناديهم بها.

وحقق برشلونة إنجازاً فريداً في 25 نوفمبر 2012 عندما واجه ليفانتي في ذلك اليوم تحت قيادة المدرب الراحل تيتو فيلانوفا وبتشكيلة تاريخيّة مكوّنة من 11 لاعباً، جميعهم مرّوا من بوابة قطاع الناشئين بالنادي.

وبعد مرور ستة أعوام منذ ذلك التاريخ، دفع ارنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، بتشكيلة لا تضم أياً من لاعبي «لا ماسيا» وضمت لاعبين إسبانيين فقط، هما دينيس سواريز وباكو الكاسير، وكلاهما من خارج إقليم كتالونيا.

وعقب المباراة، اعترف مدرب برشلونة بأنه لم يلحظ هذه المفارقة واعترف بأنه «من الطبيعي في هذا النادي أن يكون هناك دائما لاعبون من لا ماسيا».

ولم يتبق خلال العقد الأخير بين صفوف الفريق الأول لبرشلونة من لاعبي قطاع الناشئين التابع له سوى اللاعب سيرخي روبرتو، في الوقت الذي رحل فيه لاعبون آخرون مثل تياجو الكانتارا وسيسك فابريجاس وبيدرو وآخرين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....