الرئيسيةخليجيةمشاركة العراق بين انجازات الماضي وأزمات الحاضر

بغداد- رويترز: تأتي مشاركة العراق في كأس الخليج لكرة القدم (خليجي 23) وسط أزمة محلية شديدة وطموح مشروع لاستعادة أمجاد جيل الثمانينات والسبعينات المتوج باللقب ثلاث مرات.

ونجح العراق في اقتناص اللقب أعوام 1979 و1984 و1988 لكنه غاب عن التتويج لنحو ثلاثة عقود ولذلك ستكون مشاركته في النسخة التي تنطلق في الكويت يوم الجمعة وتستمر حتى الخامس من الشهر المقبل تاريخية حال تتويجه باللقب.

ويدرك باسم قاسم مدرب العراق صعوبة المهمة، التي يبدأها يوم السبت المقبل بمواجهة البحرين ضمن المجموعة الثانية التي تضم أيضا قطر واليمن، في ظل عدم الاستعداد الجيد نظرا للظروف التي أحاطت بهذه النسخة من البطولة.

وانتقلت البطولة من قطر إلى الكويت عقب رفع الايقاف الدولي عن الأخيرة في وقت سابق من الشهر الحالي ليحق لها استضافة البطولة وتعلن كافة الدول الثماني مشاركتها.

وقاطعت السعودية والإمارات والبحرين مراسم القرعة التي أقيمت في الدوحة في سبتمبر الماضي بسبب أزمة سياسية مع قطر لكنها وافقت على المشاركة وفقا للقرعة ذاتها عقب نقل البطولة للكويت.

واستدعى قاسم 24 لاعبا معظمهم يلعب في الدوري المحلي أو بعض دول الخليج لكنه يخشى من تأثر الفريق بأزمة محلية.

وكانت مشاركة العراق في البطولة مهددة بعدما أصدرت اللجنة الاولمبية العراقية قرارا بتعليق كافة أنشطة اللجنة لحين إيجاد حلول قانونية بعد صدور حكم قضائي باعتبارها “كيانا منحلا”.

وأعلن عدد كبير من الاتحادات الرياضية تعليق المشاركات الخارجية وإيقاف الأنشطة الداخلية تضامنا مع اللجنة الاولمبية ومن بينهم اتحاد كرة القدم داعين إلى الحوار حتى تتجنب الرياضة العراقية الدخول في نفق العقوبات.

لكن علي جبار نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم أكد أن النشاط سيعلق عقب المشاركة في خليجي 23. وأضاف جبار “ملتزمون تماما بقرارات اللجنة الاولمبية بعد تعليق جميع الأنشطة لكن المشاركة في خليجي 23 لن تتأثر. نلتزم تماما بقرار اللجنة الاولمبية لأنها هي المشرف الحقيقي على الرياضة العراقية بما فيها اتحاد كرة القدم”.

وأضاف مدرب العراق “الآن أنا مطمئن على فريقي والتشكيلة التي سأخوض بها مباراتنا الأولى في كأس الخليج بالكويت حققنا الفائدة المنتظرة من التجربة الودية قبل البطولة الخليجية التي نخوضها في غياب سبعة لاعبين أساسيين وبفريق من الشباب”.

وأوضح قاسم أن “البطولة الخليجية ستكون قوية جدا في ظل مشاركة باقي المنتخبات بالصف الأول باستثناء السعودية، كأس الخليج بمثابة كأس عالم مصغرة بمشاركة خمسة منتخبات على مستو عال وكلها تتنافس على اللقب ومنهم المنتخب العراقي”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة