الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةمشعل العنزي : الفيلانز «آستون فيلا»

مشعل العنزي 

الانباء :

الفيلانز «آستون فيلا»

تألق أستون فيلا هذا العام في الدوري الانجليزي الممتاز في اول اربع مباريات واحتلاله وصافة الترتيب بعد المتصدر تشلسي يعتبر حلما لمشجعي فريق ثاني أكبر المدن الانجليزية (بيرمنغهام) فبعد صراع على الهبوط في آخر 3 مواسم بدأ رجال المدرب الاسكوتلندي بول لامبيرت هذا الموسم بداية ممتازة، حيث لم يخسر الفريق في اول 4 مباريات حيث فاز في ثلاث آخرها على وصيف العام الماضي ليفربول في آنفيلد وتعادل في واحدة ولم يدخل مرماه سوى هدف وحيد.

هذا التغيير في الأداء والنتائج المبهرة له اسبابه ولعل أبرز سبب هو انضمام الايرلندي روي كين نجم مان يونايتد السابق ومنتخب ايرلندا لطاقم تدريب فريق أستون فيلا وعمله كمساعد مدرب للاسكوتلندي بول لامبيرت بعد ان خاض كين غمار التدريب بنفسه مع سيلتيك الاسكوتلندي وسندرلاند وابسويتش ولم يحقق النجاح الذي تعود عليه خلال مسيرته كلاعب مع مان يونايتد فقرر العمل كمساعد مدرب مع منتخب بلاده إيرلندا تحت اشراف المدرب مارتن اونييل وفي نفس الوقت يعمل كمساعد مدرب لاستون فيلا.

لعل حضور روي كين وقوة شخصيته ساعدت فريق استون فيلا والمدرب بول لامبيرت على البداية القوية فهو يتبادل مع لامبيرت قيادة التمارين اليومية بالإضافة لأخذه مهمة التحدث للاعبين على انفراد كونه لاعب كرة قدم محترفا سابقا وكابتن منتخب بلاده ومان يونايتد، حيث يقول نجم تشلسي سابقا والمنتقل حديثا لاستون فيلا جو كول « عندما يتكلم (كين) الكل يستمع لا اعلم اذا كانت الاجواء هكذا في السابق ولكن كل الاشخاص هنا يقولون ان الأجواء اختلفت عن السابق ». واضاف: «الفضل يعود لما نحن فيه الآن للمدرب لامبيرت ومساعده روي كين لان قيادة الفريق للنجاح دائما ما تكون بعمل المدرب ومساعديه».

وفي الختام أقول.. ينتظر أستون فيلا مباريات من العيار الثقيل في الجولات القادمة فاليوم يلعب مع أرسنال وبعدها مع تشلسي ثم مان سيتي ثم إيفرتون وهذا لا يمنع أن نشيد بما قدمه «الفيلانز» في أول أربع جولات وربما وجد روي كين نفسه كمساعد مدرب في الوقت الحالي ولكنه يقوم بعمل ممتاز ورائع وسيحصل على فرصة جديدة له في عالم التدريب مستقبلا ليدون اسمه كمدرب نجم كما كان لاعبا نجما.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....