الرئيسيةخليجيةمصير بلماضي في يد الاتحاد القطري !

الرياضي:

قال الجزائري جمال بلماضي مدرب منتخب قطر لكرة القدم، بعد الهزيمة أمام إيران، عند سؤاله عن مستقبله في الوظيفة “أنتم بحاجة لسؤال الاتحاد.”

وتابع “اذا أردتم التحدث عن كرة القدم.. تحدثوا معي. اذا أردتم الحديث عن المستقبل.. تحدثوا مع الاتحاد.”  

وبعد تعيين مدرب في كل عام تقريبا منذ تلك الفترة فان بلماضي ربما لا يبقى حتى تصفيات كأس العالم 2018 ناهيك عن كأس العالم 2022.

وقال “أردنا الفوز بمباراة هنا على الأقل.. جئنا بتوقعات عالية وخسرنا المباريات الثلاث ونشعر بإحباط شديد. بالنسبة للأشياء الايجابية سأفكر فيها لاحقا.”

وأضاف “كانت هناك ثلاث بطولات هذا العام وفزنا باثنتين منهم. لست متأكدا أن الأداء الذي قدمناه في كأس آسيا هو مستوانا.. ربما كثير علينا خوض هذا العدد الكبير من البطولات في عام واحد.”

وبنظرة للمستقبل اختار المدرب الجزائري تشكيلة شابة لاستراليا ضمت لاعبا واحدا فوق 30 عاما.

وضمت التشكيلة لاعبين من أصول افريقية هما محمد عبدالله ومحمد مونتاري رغم أنهما لم يشاركا في أي مباراة دولية مع قطر سابقا.

قال بلماضي إن الافتقار للخبرة يشرح إن لم يكن عذرا لاداء فريقه السيء.

وأبلغ الصحفيين بعد الهزيمة أمام إيران “إذا عملنا جيدا مع هذه التشكيلة سيكون لنا مستقبل.

“هناك العديد من الأشياء التي نرغب في اصلاحها في بلدنا وبطولة الدوري لدينا واتحادنا من أجل اعطاء الفرصة لهؤلاء اللاعبين للتطور.

“لم نأت الى هنا من أجل الخبرة.. أردنا التأهل للدور الثاني.

“لكني لا زلت مؤمنا بهذه المجموعة. يملكون الجودة واذا اعتنينا بهم من الممكن أن نحصل على فريق أفضل لتصفيات كأس العالم القادمة.”

وقال المدرب الجزائري “كانت هذه بطولته الأولى مع المنتخب الوطني.”

وأضاف “اليوم لم يكن محظوظا.. لمس الكرة كثيرا وتمركزه كان جيدا. سيكون جيدا في المستقبل لأننا نفتقر لمهاجم حقيقي رقم تسعة واذا لم يكن سجل في هذه البطولة فأنا أعلم أنه سيسجل في المستقبل.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....