الرئيسيةعالميةمصير مورينيو وتشيلسي مربوط بـ"بورتو"!

 

لندن- ا ف ب – تتجه الانظار الاربعاء الى ملعب “ستامفورد بريدج” الذي يحتضن مواجهة نارية بين تشيلسي الانجليزي وضيفه بورتو البرتغالي في الجولة السادسة الاخيرة من الدور الاول لدوري ابطال اوروبا، فيما سيكون الفريق الانجليزي الاخر ارسنال امام مهمة صعبة في اليونان عندما يحل ضيفا على اولمبياكوس.

في المجموعة السابعة، يسعى مدرب تشيلسي البرتغالي جوزيه مورينيو الى تناسي الخيبة المحلية التي يعيشها الفريق اللندني، وذلك عندما يواجه الفريق الذي قاده الى اللقب القاري عام 2004 قبل الانتقال في الموسم التالي الى تشيلسي من اجل خوض مغامرته الاولى مع الـ”بلوز” الذين تركهم في 2007 للاشراف على انتر ميلان الايطالي (توج معه باللقب عام 2010) وريال مدريد الاسباني قبل العودة اليهم في صيف 2013.

وستكون المباراة مصيرية لتشيلسي، القادم من خسارة اخرى في الدوري الممتاز على يد بورنموث (صفر-1)، لان الهزيمة فيها ستجعله مهددا بتوديع المسابقة من الدور الاول كونه يتصدر المجموعة برصيد 10 نقاط وبفارق الاهداف امام بورتو ونقطتين عن دينامو كييف الاوكراني الثالث الذي يستضيف ماكابي تل ابيب الاسرائيلي (دون نقاط).

وسيكون التعادل كافيا لتشيلسي من اجل التأهل كوصيف للمجموعة بفارق المواجهتين المباشرتين مع بورتو الذي فاز ذهابا 2-1، وذلك حتى في حال فوز دينامو كييف على ماكابي تل ابيب لان الفريق اللندني متفوق في المواجهتين المباشرتين مع منافسه الاوكراني (صفر-صفر و4-صفر).

ومن المؤكد ان المباراة ستكون صعبة جدا لان بورتو يريد تجنب التعادل في “ستامفورد بريدج” كون هذه النتيجة ستجعله يودع المسابقة في حال فوز دينامو كييف لان الاخير يتفوق بالمواجهتين المباشرتين (2-2 و2-صفر).

وستكون مباراة حياة او موت بالنسية لمورينيو المهدد بالاقالة في ظل تواجد الفريق اللندني على بعد نقطتين من منطقة الهبوط، وتتحدث وسائل الاعلام البريطانية عن ان مالك النادي الروسي رومان ابراموفيتش اجتمع في عطلة نهاية الاسبوع مع مساعديه مارينا غرانوفسكايا ومايكل ايمينالو للبحث في وضع المدرب البرتغالي الذي انذر بضرورة التأهل الى الدور الثاني من المسابقة القارية الام والا سيودع “ستامفورد بريدج”.

وبعد ان كان فريقا لا يقهر بين جماهيره، سقط تشيلسي في اربع مباريات على ارضه هذا الموسم ما يزيد من صعوبة مهمته امام بورتو الذي عكر على مورينيو عودته الى “دراغاو” بالفوز على منافسه اللندني 2-1 ذهابا.

“انها مباراة اقصائية”، هذا ما قاله مورينيو لتلفزيون تشيلسي، مضيفا: “انه دور المجموعات حيث تلعب عادة من اجل النقاط لكن الواقع مختلف لاننا في مرحلة خروج المغلوب. تشيلسي او بورتو، احدهما سيودع. انها مباراة كبيرة دون شك”.

وسيتأهل تشيلسي الى الدور الثاني حتى في حال خسارته امام بورتو شرط عدم فوز دينامو كييف على ماكابي تل ابيب لكن مورينيو لا يريد بطاقة التأهل من الباب الصغير لانه يبحث عن اقناع ابراموفيتش بضرورة الابقاء على خدماته.

ولكي يحقق مورينيو مبتغاه، يتوجب عليه حث لاعبيه وخصوصا المهاجمين وعلى رأسهم الاسباني دييغو كوستا على تقديم افضل ما لديهم خلافا للمباريات التي خاضها الفريق اللندني في الدوري حتى الان.

وتحدث المدرب البرتغالي عن الوضع الهجومي لفريقه، قائلا: “لم نسجل امام ستوك، لم نسجل امام توتنهام وسجلنا هدفا وحيدا للفوز بالمباراة امام نوريتش. نعاني صعوبة في تسجيل الاهداف. تسجيل الاهداف يرتبط كثيرا بالافراد. صناعة الاهداف عمل جماعي لكن التسجيل هو امر فردي للغاية وفي الوقت الحالي نحن نفتقر الى هذا الامر”.

وتحضر بورتو للمباراة بافضل طريقة من خلال الفوز على باسوش فيريرا 2-1 والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الثانية عشرة على التوالي في الدوري المحلي.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة