الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةمطلق نصار : الجهراء وظلم اختيارات «الأزرق»

مطلق نصار

النهار:

الجهراء وظلم اختيارات «الأزرق»

كنت أتمنى من كل قلبي من مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم نبيل معلول هو لا غيره أن يتابع ما يقدمه لاعبو فريق الجهراء من مستويات وعروض قوية ومباريات مميزة خلال الموسم الحالي خليجياً في بطولة الأندية رغم خروجه من المنافسة على اللقب او من خلال سلسلة من مبارياته في المسابقات المحلية والتي ختمها في العرض الراقص والكبير الذي قدمه وظهر به أمام العربي رغم خسارته بهدف يتيم رغم سيطرته على اغلب مجريات المباراة واهداره لفرص متواصلة للتسجيل.

وقدم الجهراء عرضاً اثبت من خلاله انه كبير ومنافس عنيد لا يقل اطلاقا عن اندية جماهيرية أخرى صاحبة تاريخ كروي مشرف كالعربي والكويت والقادسية. ما قدمه لاعبو الجهراء أمام الزعيم من عرض ومستوى وأداء ونزعة هجومية وروح قتالية ومثالية في الانتشار والانضباط والالتزام التكتيكي يعتبر مشرفا.

يتحتم على المدرب معلول الا يبخس حق لاعبي الجهراء في ضم الكثير منهم لصفوف المنتخب الأول فليس فيصل زايد وحده يستحق الانضمام بل هناك لاعبون آخرون ينتظرون اخذ فرصتهم كاملة كحال لاعبي اندية جماهيرية «كوشت» على تمثيل المنتخب لسنوات طويلة لم يحقق فيها الفريق أي بطولة او فوز عليه القيمة.

اذكر معلول والذي اثبت رغم الفترة القصيرة التي تسلم خلالها المنتخب بأنه مدرب صاحب قرار ان هذا الفريق الكروي الكبير كما أراه ويراه الكثيرون مثلي قد تم اختيار اكثر من ستة لاعبين منه على يد المدرب العالمي الخبير الراحل لوبانوفسكي شاركوا اساسيين في صفوف المنتخب في دورة الألعاب الآسيوية في هيروشيما عام 94 «فلاح دبشة ووائل سليمان ونواف جابر وسلامة هادي ونواف جديد وخالد جارالله».

من غير المنطق ولا المقبول بعد العروض الكبيرة التي يقدمها نجوم القصر الأحمر ان يكون لاعبون وعناصر متميزة في هذا الفريق بعيدين عن تمثيل المنتخب او مجرد اختيار عناصره البارزة ومنحهم الفرصة الكاملة كما منحت في فترات سابقة للاعبين لا يشاركون اساسيين مع فرقهم، وآخرون مصابون ويتم تجهيزهم لأنديتهم قبل المنتخب ومنهم في مستوى متواضع جدا فقط لانهم ينتمون لأندية جماهيرية معينة وآخرون بالواسطة والتوصية!!

وحمّلني عدد كبير من الجماهير العرباوية التي حضرت مباراة فريقها امام الجهراء على استاد مبارك العيار شكرا كبيرا لإدارة نادي الجهراء وعلاقاته العامة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة حيث تم تخصيص جزء كبير من المدرجات للعوائل العرباوية وتوفيرها للمرطبات والمياه والقهوة لهم طوال فترة المباراة واستقبالهم الرائع للنادي العربي وتنظيمهم المتميز للمباراة، ولم استغرب ذلك من الجهراوية فما قاموا به عبارة عن ضيافة «بدو»!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة