الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةمطلق نصار : معلول ... الله يعينك!

مطلق نصار

الرأي :

 معلول … الله يعينك!

ليس لنا أي اعتراض على اختيارات الاتحاد الكويتي لكرة القدم لمدربي المنتخبات الوطنية، فهو المسؤول الأول عن تحديد الأسماء التي يراها صالحة لادارة شؤون اللعبة «المتعثرة» سواء «جابوا» معلول او حتى مورينيو بكبره، ولكن المشكلة والاعتراض ينحصران في فكر واستراتيجية وخطط وطموحات ونظرة الاتحاد المستقبلية اذ لا يمكن ان نفوز بأي بطولة مقبلة في ظل مجموعة من اللاعبين قدموا ما لديهم «وطولوا» في تمثيل المنتخب الأول.

وبعض هؤلاء مَن ضمن مركزه بشكل دائم سواء اجاد او لم يجد وذلك بسبب التدخلات والتوصيات التي تفرض على الأجهزة الفنية التي تعاقبت على تدريب «الأزرق» بضمهم الى تشكيلته خلال العشر سنوات الأخيرة.

وامام اتحاد العديلية فرصة ذهبية لكسب التعاطف مجدداً للمنتخب من الشارع الرياضي ويتمثل ذلك في تغيير نهج واسلوب إدارة كرتنا المريضة فنيا، ثم ان يتبع الاتحاد اسلوب الشفافية حتى يكون صادقاً مع نفسه بشكل خاص ومع الجماهير والاعلام الرياضي المحلي بشكل عام. هذا اولاً.

اما ثانياً، فيجب ان يمنح المدرب الجديد لـ«الأزرق» الفرصة الكافية للعمل والاعداد لتجهيز المنتخب، لكن قبل هذا وذاك على الاتحاد تحديد ما يريد خلال المرحلة المقبلة.

هل يسعى للفوز والمنافسة على البطولات والالقاب ام يخطط لبناء منتخب قوي ليخدم كرتنا لسنوات مقبلة؟

الوضع الحالي وبنفس الوجوة المكررة قد نفوز بها بمباراة ولكن من المستحيل تحقيق بطولة ذات قيمة اذا استمر الاتحاد في إدارة كرتنا بالعقلية القديمة «بكيفي وانا حر واسوي اللي ابيه».

على من يتحكم في مصير الكرة الكويتية ان يعيد بناء المنتخب الأول من جديد ويمنح المدرب التونسي نبيل معلول الصلاحيات الكاملة في اختيار اللاعبين دون فرض أسماء معينة من اندية محددة كما «أبتلينا» بها في السنوات الأخيرة وليمنحه الفرصة في بناء فريق شاب جديد مطعم بعدد قليل من أصحاب الخبرة.

وبدلا من ان يفرض عليه الاتحاد بلجنته الفنية متابعة مباريات تكون أطرافها القادسية والكويت والعربى والسالمية وكاظمة، على المدرب ان يتابع بشكل اكبر مباريات تجمع الجهراء والصليبخات والتضامن والنصر وخيطان واليرموك والساحل والشباب والفحيحيل.

وامام معلول مهمة مستحيلة مع اتحاد عودنا على التدخلات والقصور في العمل والتخطيط.

ستكون مهمة معلول سهلة جدا اذا وضع نهجاً جديداً وتُرك دون معوقات ومشاكل يصطنعها الاتحاد كلما أراد ان يتخلص من اي مدرب ما يمشي «على شوره».

وقد يجد معلول ان المهمة صعبة وعندها يشعر انه ممكن «ان ينحاش» ويتنازل حتى عن مستحقاته اذا وجد التدخلات السابقة في عمل الجهاز الفني!

اخر كلام

ما نبي مدرب أطرش بالزفة!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....