الرئيسيةعالميةمعركة ع هامش كورونا.. رينيه فايلر وقرص الشمس الملعون

وكالات : – قد يصفه البعض بالمتعجرف والناقم على كبار النادي الأهلي والمتحكم في كل شيء ويعتبر نفسه كمثابة بيب جوارديولا الشرق الأوسط والقلعة الحمراء والمنقذ الوحيد للدمار بالفريق الأحمر ومن غيره سوف تحدث الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية.

وهكذا تتطلع بعض جماهير الكرة المصرية والنادي الأهلي، صوب السويسري رينيه فايلر، مدرب الشياطين الحمر الذي قدم في أغسطس الماضي لقيادة بطل الدوري المصري وهو عاطل عن العمل دون سابق تجربة في أفريقيا أو الشرق الأوسط أو آسيا من قبل.
رينيه فايلر.. المتحكم بكل شيء في الأهلي

في غضون فترة بسيطة، أخرس رينيه فايلر كل الألسنة التي تتحدث عنه بالسوء بأداء قوي مع النادي الأهلي بداية من السوبر المصري ضد الزمالك الذي فاز به 3-2 في مباراة رائعة من جانب الشياطين الحمر.
وبدأ فايلر يتسلل إلى قلب الجماهير الحمراء كلاعب”مركز 10″ حصل على الكرة من تمريرة خرافية من زميله بخط الوسط من أجل كسر الشعاع الشمس ومصيدة التسلل المرصوصة من فريق يشبه الفرق الإيطالية.

لكن لا عجيب ولا غريب، حصول فايلر على حب جماهير النادي الأهلي خلال الفترة الأخيرة لأنه مدرب يعلم ماذا يفعل ويركز على أهدافه ووضع منظومة قوية بالشياطين الحمر ولا يدع أي أحد مهما كان يتجاوزها.
وعلى سبيل المثال، جمد رينيه فايلر، صالح جمعة من المشاركة في التدريبات أو المباريات هذا الموسم بسبب سوء سلوكه خارج الملعب وهجومه عليه بأحد الحوارات الصحيفة.
ودخل حسام عاشور أيضا في ثلاجة التجميد الخاصة بالسويسري رينيه فايلر لأنه اعترض عليه بصورة سيئة في احدى التدريبات الذي ركنه ولم يشارك مع النادي الأهلي في أي مباراة منذ أول يناير الماضي حتى فترة توقف النشاط.
ولم يوافق فايلر على اقتراح لجنة التخطيط بقيادة محسن صالح وعضوية خالد بيبو وزكريا ناصف على تجديد عقد حسام عاشور لمدة موسم إضافي وطلب برحيله هذا الصيف وهو ما حدث بالفعل.
وتضع إدارة النادي الأهلي، كل وسائل الراحة بين يدي فايلر خلال الفترة الأخيرة لأنه يقوم بعمل جيد للغاية رغم خسارة السوبر المصري بالإمارات ضد الزمالك بركلات الترجيح 4-3 رغم الاستحواذ السلبي الكبير على الكرة من قبل الشياطين الحمر وتريد تحقيق المراد الكبير وهو الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا.
معركة فايلر الداخلية مع قرص الشمس
قال رينيه فايلر في حوار له مع إحدى الصحف السويسرية خلال الأسابيع الماضية، إنه يرغب في وصول النادي الأهلي إلى قرص الشمس.
ويفضل فايلر في البقاء مع النادي الأهلي رغم وجود عروض مغرية له لأنه مرتاح بالقلعة الحمراء ولكنه سوف يتشاور مع جهازه المعاون وأسرته قبل قراره النهائي بخصوص الاستمرار لموسم جديد مع الأحمر.
ويعد قرص الشمس بالنسبة لفايلر وجماهير النادي الأهلي وإدارة محمود الخطيب وهو الفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا الذي لم يضيء القلعة الحمراء منذ فريق الماجيكو محمد أبو تريكة مع محمد يوسف ووائل جمعة في 2013.
وتعتقد جماهير النادي الأهلي بأن صدارة الفريق لبطولة الدوري المصري برصيد 49 نقطة بفارق 18 نقطة عن الغريم الزمالك لا يعني شيئا في ظل السيطرة السابقة والالقاب التي تصل لـ 41 بالبطولة المحلية لكن الأمل والمراد الحقيقي وهو الفوز بالنجمة التاسعة في دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم.
ويحضر السويسري رينيه فايلر جيدا لمواجهتي الوداد البيضاوي المغربي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا من فندق إقامته بالقاهرة لحين عودة النشاط الرياضي بمصر والمتوقع أن يكون في شهر يونيو المقبل بعد القضاء على فيروس كورونا.
وفوز رينيه فايلر بلقب دوري أبطال أفريقيا مع النادي الأهلي، هو المعركة الحقيقية له خلال الفترة المقبلة من أجل غرس شجرته السويسرية والفنية بقوة في التتش وفي قلوب الجماهير الحمراء ومن أجل التوقيع على عقد جديد وفقا لطلباته المالية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة