الرئيسيةمحليةمعلول : الميدان هو الفيصل وتجاوز الحالة النفسية أبرز مهماتي مع الأزرق

الرياضي :

 

“الميدان ياحميدان” كانت هذه الكلمات هى رد المدير الفنى للمنتخب الكويتى نبيل معلول على سؤال حول المعايير التى سيتم على ضوئها اختيار القائمة النهائية للأزرق التى ستخوض منافسات بطولة كاس اسيا لكرة القدم .
واوضح معلول الذى حضر الحصة التدريبية الثانية للأزرق عصر امس بملعب عبد الرحمن البكر بالاتحاد الكويتى لكرة القدم ان اول تدريب سيخوضة مع المنتخب سيكون فى دبى يوم ١٨ المقبل ، وانه حضر اليوم لمتابعة نهائى بطولة سمو ولى العهد وخصوصا انها تجمع بين الفريقين الاول والثانى فى الدورى الكويتى وبهما نخبه مميزه من اللاعبين ضمن صفوف المنتخب الوطنى ، اما بالنسبة لحصتى التدريب بالكويت كانتا ضروريتين للحفاظ على لياقة اللاعبين اما الشغل الحقيقى فسوف يبدأ فى دبى ، وتمنى ان يخرج نهائى ولى العهد بلا اصابات بين اللاعبين ،.
وعن اختيار القائمة التى سيغادر بها الى استراليا قال نبيل معلول انه تم الاستقرار على اختيار ٢٧ لاعبا من معسكر دبى المغادرة الى استراليا تحسبا لاى إصابات مبارتى العراق والإمارات تكفيان فى فترة الاعداد.
وعن مدى حاجه المدرب الى اجراء المزيد من المباريات الى جانب مبارتى العراق والامارات فى فترة الاعداد ،؟ قال المدير الفنى للمنتخب الوطنى كان من المفترض ان تكون هناك مبارة مع منتخب أوزباكستان فى دبى ولكننى فضلت ان يركز اللاعبون فى مباريات الدورى المحلى ومن وجهه نظرى ان مبارتى العراق والامارات تكفيان حيث سنلعب مباراة العراق بوم ٢٢ والامارات يوم ٣ والفترة بين المبارتين ستكون ضرورية للتركيز على الارتفاع بالمستوى البدني والانسجام بين اللاعبين التحضير النفسى للاعبين اولى المهام فى معسكر دبى.
وقال معلول ان من اهم النقاط التى سيتم التركيز عليها فى معسكر دبى هى تجاوز الحالة النفسية والاحباط لدى اللاعبين ، من جراء ماحدث فى خليجى ٢٢ وستكون مهمة الجهاز الاولى هى التحضير النفسى للاعبين الذين مروا بظروف صعبة ، وذلك من خلال الاجتماعات واستنفار مكامن القوة والطاقة لدى اللاعبين مجموعتنا صعبه للغايه ولكن الازرق يمتلك مقومات الانجاز.
وحول مدى المامه بمستويات وامكانيات المنتخبات التى سيواجهها الازرق فى كاس اسيا قال معلول ، انه بحكم عمله كمحلل رياضى bien spots يعرف الكثير عن مستويات الفرق الثلاثة التى سيواجهها الازرق بالنسبة لمنتخبى استراليا وكوريا هى من افضل الفرق فى اسيا والمنتخبان مثلا القارة فى كاس العالم ، واعرف الكثير عن المنتخبين ، والمنتخب الثالث فى المجموعة هو المنتخب العمانى وهو المنتخب الذى قدم افضل مستوى فى خليجى ٢٢ حتى وان لم يصل الى المباراة النهائية ، والخلاصة ان مجموعتنا صعبة للغاية ولكننى اثق بقدرات المنتخب الكويتى ، وهو منتخب يمتلك مقومات الانجاز.
هذا وقد شهدت الحصة التدريبية الثانية التى مشاركة ١١ لاعبا حيث انضم ثلاثة لاعبين وهم فيصل العنزى وفهد الهاجرى وطلال فاضل الى مجموعة الامس و هم فيصل زايد ونواف الخالدى وسلطان العنزى وصالح الشيخ وفهد الانصارى وعامر المعتوق وطلال العامر .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة