الرئيسيةالدورى الاسبانىملحمة ثأرية بين #اشبيلية و #برشلونة .. و #الريال لطحن #ليغانيس

مدريد- ا ف ب – تشهد المرحلة الحادية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم مواجهة من العيار الثقيل بين برشلونة حامل اللقب ومضيفه اشبيلية الاحد، فيما يستقبل ريال مدريد المتصدر ليجانيس المتواضع.
كما ان اشبيلية نقل نجاحاته في المسابقة الاوروبية الرديفة “يوروبا ليج” الى الساحة الاولى في دوري الابطال، بعد تصدره مجموعته التي تضم يوفنتوس الايطالي.
ويخوض اشبيلية المباراة منتشيا من فوزه الساحق على دينامو زغرب الكرواتي 4-صفر الاربعاء، فتصدر مجموعته الاوروبية بعد 4 جولات بفارق نقطتين عن يوفنتوس وبات على مشارف دور الـ16.
وعبر مدربه الارجنتيني خورخي سامباولي عن خيبته لعدم حجز بطاقة التأهل: “يجب ان نخوض اخر مباراتين من الدور الاول بنفس الزخم، سنقاتل من اجل كل نقطة”.
وفي ظل غياب لاعب وسطه الفرنسي سمير نصري بسبب الاصابة، منح سامباولي فرصة نادرة للاعب الوسط البرازيلي جانسو فتألق في مباراة سيطر عليها اشبيلية من بدايتها حتى نهايتها.
وكان اشبيلية اوقف سلسلة من 22 مباراة خارج ملعبه من دون فوز، عندما اسقط ليجانيس قبل 3 مراحل، لكنه استعاد عاداته القديمة وفشل باحراز النقاط خارج ارضه، بعودته من ارض سبورتينج خيخون المتواضع بنقطة التعادل 1-1، فتراجع الى المركز الرابع.
من جهته، انفرد برشلونة بالوصافة بفارق نقطتين عن ريال مدريد بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي على حساب غرناطة بصعوبة بهدف البرازيلي رافينيا، بيد انه مني بخسارة قاسية على ارض مانشستر سيتي الانجليزي ومدربه السابق بيب جوارديولا 1-3 في دوري الابطال بعدما سحقه ذهابا 4-صفر، ليتكبد خسارته الاولى في المسابقة ويحتفظ بالصدارة برغم ذلك.
وكان برشلونة احرز اول القابه هذا الموسم على حساب اشبيلية بالذات في الكأس السوبر الاسبانية، 2-صفر و3-صفر، علما بانه اسقطه في نهائي الكأس الموسم الماضي 2-صفر بعد التمديد، فيما فاز الفريق الاندلسي على ارضه 2-1 ذهابا في الليجا الموسم الماضي.
في المقابل، ينتقل ريال مدريد الى ارض ليجانيس السادس عشر في الترتيب، وهو الوحيد لم يخسر بعد في الدوري (7انتصارات و3 تعادلات).

لكن فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان خاض مباراة غريبة امام ليجيا وارسو البولندي في دوري ابطال اوروبا (3-3) التي يحمل لقبها على حساب جاره اتلتيكو مدريد.
وبدا ان ريال مدريد حسم نتيجة المباراة عندما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما الويلزي جاريث بيل بعد مرور 57 ثانية، وهو اسرع هدف للنادي الملكي في تاريخ دوري الابطال، والفرنسي كريم بنزيما. لكن ليجيا وارسو قلب الطاولة على ضيوفه في مباراة اقيمت بدون جمهور بسبب عقوبة فرضها الاتحاد الاوروبي على الفريق البولندي اثر احداث عنصرية لجماهيره.
وقلب ليجيا تأخره الى تقدم 3-2 قبل ان يمنح الكراوتي الدولي ماتيو كوفاسيتش الفريق الملكي التعادل في اخر 5 دقائق.
ولم يخسر ريال مدريد الساعي الى التتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2012، في اخر 27 مباراة في مختلف المسابقات.
وفي باقي المباريات، يلعب الاحد اسبانيول مع اتلتيك بلباو، سلتا فيجو مع فالنسيا، وفياريال مع ريال بيتيس.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة