الرئيسيةعالميةملف ترشح بن إبراهيم لـ"كرسي فيفا" مطابق لمعايير النزاهة

 

الرياض/المنامة (د ب أ)- أكدت مصادر مقربة من اللجنة الانتخابية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)أن قرار اعتماد ترشيح الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لرئاسة الاتحاد الدولي (فيفا) جاء بإجماع أعضاء اللجنة الانتخابية بعد دراسة وافية لملف ترشيحه وسيرته الذاتية والتأكد من تطابقها مع معايير النزاهة الواجب توفرها بمرشحي الرئاسة.

جاء ذلك في تقرير نشره موقع (انسايد وورلد فوتبول) العالمي أشار فيه إلى أن اللجنة الانتخابية في الفيفا كانت مقتنعة تماما بقرار اعتماد ترشيح الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة لرئاسة الاتحاد الدولي وأن اللجنة الانتخابية رأت أن ملف ترشيحه اجتاز كافة معايير النزاهة المتبعة التي اثبتت عدم وجود أي دليل ملموس على انتهاك تلك المعايير بصفة عامة، والمعيار المرتبط بحقوق الإنسان على وجه الخصوص.

وأشار التقرير إلى أن اللجنة الانتخابية استعرضت ما أثير من ادعاءات باطلة بشأن دور الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة في الأحداث التي شهدتها البحرين عام 2011، ولم يثبت إطلاقا أي دور سلبي من قريب أو بعيد للشيخ سلمان مما يدحض تلك الادعاءات بحسب ما نشره الموقع نقلا عن مصادر مطلعة في اللجنة الانتخابية.

ونقل الموقع عن مصادره في اللجنة الانتخابية قولها “أن عمل اللجنة يتصف بالاستقلالية، وقد حرصت اللجنة على تجنب أن يتأثر عملها بأية أمور مرتبطة بالسياسة كونها تعتمد في عملها على قواعد وآليات محددة، ولا يمكن لها أن تتخذ قراراتها بناء على شكوك وادعاءات أو أراء سياسية من أي جهة كانت، وعلى سبيل المثال هناك المئات من جماعات الضغط في العالم تستطيع القول أن (الرئيس الامريكي) باراك أوباما يجب استبعاده إذا تقدم لرئاسة الفيفا، إنها السياسة التي لا يمكن لها أن تؤثر على عملنا”.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....