الرئيسيةالدورى الاسبانىملقا يفتح مشواره باوساسونا.. وديبورتيفو يتحدى ايبار

مدريد – أ.ف.ب: تنطلق اليوم جولة جديدة من المنافسة على لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بين القطبين التقليديين برشلونة وريال مدريد، ومعهما اتلتيكو مدريد الذي انضم إليهما بقوة كقطب ثالث للكرة الإسبانية في الأعوام الماضية.

وتنحصر آمال إحراز اللقب بالفرق الثلاثة إذا لم تحصل مفاجآت كبيرة، نظراً للفارق الكبير في الإمكانات الفنية، وستكون فرق فياريال وأشبيلية واتلتيك بلباو مرشحة بطبيعة الحال للمنافسة على مراكز متقدمة.

ويستهل برشلونة حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة ضيفه ريال بيتيس السبت، في حين يحل ريال مدريد ضيفاً على ريال سوسيداد، ويستضيف اتلتيكو مدريد الافيس الوافد الجديد.

تفتتح المرحلة اليوم فيلتقي ملقا مع اوساسونا وديبورتيفو لا كورونيا مع ايبار، ويلتقي السبت أيضاً غرناطة مع فياريال واشبيلية مع اسبانيول، والأحد سبورتينغ خيخون مع اتلتيك بلباو، والاثنين سلتا فيغو مع ليغانيس وفالنسيا مع لاس بالماس.

طرأت بعض التغييرات الطفيفة على صفوف الفرق الثلاثة المرشحة للقب لأن صفوفها متخمة بالنجوم، فغابت بالتالي الصفقات الكبيرة في فترة الانتقالات الصيفية.

وبدأ الفريق الكاتالوني الموسم الجديد بإحراز أول ألقابه في الكأس السوبر الإسبانية إثر فوزه على اشبيلية 2-صفر و3-صفر ذهاباً وإياباً.

يفتقد برشلونة في انطلاق الدوري صانع الألعاب اندريس انييستا والمدافع الفرنسي جيريمي ماتيو لتعرضهما للإصابة في ذهاب السوبر مع اشبيلية الأسبوع الماضي.

ويستمر غياب المهاجم البرازيلي نيمار عن برشلونة لمشاركته مع منتخب بلاده في دورة الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو حيث قاده إلى المباراة النهائية لمواجهة ألمانيا.

ريال للعودة إلى الألقاب

يأمل ريال مدريد بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بالعودة إلى الألقاب في الدوري الإسباني إذ يعود لقبه الأخير إلى 2012.

ويتألق ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا حيث عزز رقمه القياسي بإضافة اللقب الحادي عشر في الموسم الماضي، لكنه يجد صعوبة في منافسة برشلونة على لقب “لا ليغا” منذ أعوام.

وبدأ ريال موسمه بلقب أيضاً في الكأس السوبر الأوروبية وكان اشبيلية بالتحديد هو الضحية إثر فوزه عليه 3-2.

كما كانت نتائج ريال جيدة في جولته الأمريكية الودية بفوزه على بايرن ميونيخ الألماني 1-صفر وتشلسي الإنجليزي 3-2، إلا أنه خسر أمام باريس سان جيرمان الفرنسي 1-3.

ولم يعمد ريال مدريد إلى تدعيم صفوفه بلاعبين مؤثرين مثلما درجت العادة، وذكر زيدان في هذا الإطار “من الصعوبة بمكان أن نعزز قوة المجموعة”.

اتلتيكو منافس شرس

دخل اتلتيكو مدريد بقيادة مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني في الأعوام الماضية في منافسة شرسة مع برشلونة وريال مدريد على الألقاب المحلية وخصوصاً الدوري حيث توج بطلاً له في 2014، كما أنه أكد مستواه الرفيع في دوري أبطال أوروبا ببلوغه المباراة النهائية في 2014 و2016، قبل أن يخسرهما أمام جاره ريال، الأولى بعد التمديد 1-4 والثانية بركلات الترجيح.

ورفض سيموني عروضاً كثيرة مفضلاً البقاء في اتلتيكو في عقد لخمس سنوات جديدة، كما عرض عليه خلافة خيراردو مارتينو في تدريب منتخب الأرجنتين عقب خسارة نهائي كوبا أمريكا، لكن رد رئيس النادي انريكي سيريزو كان حاسماً بقوله “لا، ليبحثوا عن مدرب آخر”.

ويعول اتلتيكو على مهاجمه الفذ الفرنسي انطوان غريزمان الذي تألق الموسم الماضي وأكد ذلك في كأس أوروبا حيث قاد منتخب فرنسا إلى المباراة النهائية وأحرز جائزتي أفضل لاعب وهداف (6 أهداف).

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة