الرئيسيةالدورى الاسبانىمن سيكون جيمس بوند الكلاسيكو؟

يعد جيمس بوند، شخصية خيالية لجاسوس بريطاني ظهرت في روايات المؤلف إيان فلمنج في عام 1953.

لكن شهرة بوند الحقيقية تحققت بشكل أساسي عن طريق السينما من خلال إنتاج أكثر من 20 فيلمًا للشخصية التي اشتهرت بالرقم (007)، وربما تحقق ظهورًا جديدًا لكن هذه المرة على ملعب سانتياجو برنابيو عندما يلتقي ريال مدريد مع برشلونة مطلع مارس/آذار المقبل في الليجا.

ويضم كل فريق بالكلاسيكو، بطلًا يحمل الرقم 7 (إيدين هازارد وأنطوان جريزمان)، كما أن كل لاعب يعد صفقة الموسم في ناديه، بعد انتقالهما لريال مدريد وبرشلونة بأموال كثيرة خلال الصيف الماضي.

جريزمان 

زاد العبء الملقى على عاتق جريزمان في برشلونة منذ إصابة زميليه لويس سواريز وعثمان ديمبلي، إذ أصبحت جماهير البارسا تنتظر حسم المباريات من النجم الفرنسي أو بلمسات ساحرة لميسي.

ولم يعد جريزمان لديه أي مبررات لتقدم مستوى كبير بقميص البارسا، حيث أنه اعتاد على أسلوب لعب برشلونة بعدما شارك مع الفريق لفترة تقترب من 6 أشهر، بالإضافة إلى حصوله على حرية أكبر في الملعب، عقب إعاد توظيفه تحت قيادة كيكي سيتين كمهاجم صريح.

ولا يعد جريزمان غريبًا عن المواجهات الكبرى في إسبانيا، حيث سبق له اللعب لسنوات رفقة أتلتيكو مدريد وريال سوسييداد، كما أنه خاض كلاسيكو الدور الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

هازارد 

يعد هازارد هو اللاعب المنتظر لسد الفراغ الذي تركه رحيل كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في صيف 2018، بسبب القيمة الفنية الكبيرة التي يتمتع بها النجم البلجيكي، بالإضافة إلى ارتدائه قميص الدون رفقة الميرنجي.

وكان غياب هازارد عن كلاسيكو الدور الأول للإصابة محبطًا لجماهير الملكي، والتي تنتظر سحر النجم البلجيكي في المواعيد الكبرى، خاصة أن بعض التقارير انتقدت أداء اللاعب ضد الكبار أثناء تواجده مع تشيلسي.

ويمثل الكلاسيكو المقبل فرصة ذهبية لهازارد، حتى يدخل قلوب جماهير ريال مدريد لعدة أسباب منها أن المباراة ستقام في البرنابيو، بالإضافة إلى أن حالة الميرنجي مؤخرًا ربما تساعد النجم البلجيكي على التألق مقارنة ببرشلونة الذي لا يزال يشكل هويته مع المدرب الجديد كيكي سيتين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....