الرئيسيةخليجيةمواجهة معقدة بين #العراقي و#البحريني

الكويت (د ب أ) – عندما يلتقي المنتخب العراقي نظيره البحريني،اليوم السبت في افتتاح مشواره الفريقين ببطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم (خليجي 23) بالكويت، سيسعى الفريق العراقي لتحقيق انطلاقة قوية يؤكد بها من جديد قدرته على تحدي الظروف واستعراض شخصيته من خلال العروض داخل المستطيل الأخضر.
فقد شارك المنتخب العراقي(الملقب باسود الرافدين) خلال سنوات طويلة، في بطولات في أحلك الظروف بسبب ما مرت به بلاد الرافدين من أزمات سياسية وحروب عديدة، والآن يشارك في البطولة الخليجية مع أزمة جديدة تتعلق بقرار اللجنة الأولمبية العراقية بتعليق كافة أنشطتها بعد حكم قضائي اعتبرها كيانا منحلا.
وبعد الخروج من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، لا شك في أن المنتخب العراقي يتطلع إلى فرض نفسه من جديد واستعادة توازنه، كما أن البطولة تشكل مرحلة استعدادية جيدة للفريق قبل خوض نهائيات كاس آسيا 2019 بالإمارات.
لكن ربما تبدو مهمة المنتخب العراقي صعبة في ظل ضيق وقت استعداداته للنسخة المقبلة من البطولة الخليجية، التي سبق وتوج بها ثلاث مرات في تاريخه كان آخرها في 1988.
وخاض المنتخب العراقي مباراة ودية واحدة فقط استعدادا للبطولة الخليجية، وخسرها أمام نظيره الإماراتي في دبي صفر-1، لكنه قدم أداء مطمئنا تحت قيادة المدير الفني باسم قاسم.
وتلقى المنتخب العراقي صدمة خلال وضع اللمسات الأخيرة على استعداداته لمواجهة البحرين، تمثلت في إصابة المدافع وليد سالم خلال التدريبات ليغيب عن البطولة.
وبعدها بساعات، استدعى باسم قاسم مساء الخميس اللاعب أحمد عبد الرضا مدافع فريق القوة الجوية لتعويض وليد سالم، الذي انضم إلى علي عدنان وبروا نوري وجستن ميرام وأحمد ياسين وضرغام إسماعيل، في قائمة الغائبين.
وعلى الجانب الآخر، يتطلع المنتخب البحريني تحت قيادة مديره الفني ميروسلاف سكوب، إلى تكرار انتصاره على نظيره العراقي، حيث تغلب عليه 3-1 ضمن منافسات المجموعة الأولى في خليجي 19، التي أقيمت بعمان عام 2009، وهو الانتصار الوحيد للبحرين على العراق في تاريخ البطولة الخليجية.
ويحلم المنتخب البحريني، الذي شارك في 21 من إجمالي 22 نسخة سابقة من البطولة، في كسر عقدة التتويج باللقب حيث لم يسبق له الفوز بها، علما بأنه أحرز المركز الثاني أربع مرات في أعوام 1970 و1982 و1992 و2004.
كذلك سيكون الابتعاد في البطولة إلى أدوار متقدمة، بمثابة دافع قوي للفريق في مشاركته بكأس آسيا 2019.
واستعد المنتخب البحريني للبطولة بخوض ودية أمام نظيره الكويتي، في البحرين، انتهت بتعادل الفريقين سلبيا يوم الاثنين الماضي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة