الرئيسيةالدورى الاسبانىموراتا ينقذ الريال من كمين بلباو

مدريد (د ب أ)- أنقذ البديل ألفارو موراتا فريقه ريال مدريد من فخ التعادل مع ضيفه أتلتيك بلباو وقاده للفوز 2/1 الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الأسباني لكرة القدم لينفرد الريال بصدارة جدول البطولة مستغلا تعثر أتلتيكو مدريد.

وأوقف أشبيلية الانطلاقة الناجحة لضيفه أتلتيكو مدريد في الموسم الحالي وألحق به الهزيمة الأولى في الدوري الأسباني هذا الموسم بالتغلب عليه 1/صفر بنفس المرحلة التي شهدت أيضا فوز سلتا فيجو على ديبورتيفو لاكورونا 4/1 وملقه على ليجانيس 4/صفر وفياريال على لاس بالماس 2/1.

على استاد “سانتياجو برنابيو” في العاصمة مدريد، باغت الريال ضيفه بهدف مبكر سجله الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة السابعة ورد بلباو بهدف التعادل عن طريق سابين ميرينو في الدقيقة 27 لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/1.

وفي الشوط الثاني، سجل ألفارو موراتا هدف الفوز الثمين للريال في الدقيقة 84 ليرفع الريال رصيده إلى 21 نقطة وينفرد بصدارة جدول المسابقة فيما تجمد رصيد بلباو عند 15 نقطة في المركز السادس.

وفاجأ بلباو مضيفه بأداء رائع في الدقائق الأولى وسدد إيناكي وليامز كرة قوية في الدقيقة السادسة ولكن الكوستاريكي كيلور نافاس تصدى لها ببراعة وأخرجها لركنية كادت تشكل بعض الخطورة ولكن رونالدو أبعدها من أمام مرمى الفريق.

ورد الريال بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة السابعة سجل منها بنزيما هدف التقدم.

وجاء الهدف اثر تمريرة طولية لعبها مارسيلو من وسط الملعب وحاول الدفاع السيطرة عليها لكن إيسكو ضغط بقوة على المدافع واستخلص الكرة داخل منطقة الجزاء ثم مررها لبنزيما الذي سددها مباشرة في المرمى.

وحاول الريال مباغتة ضيفه بهدف ثان في الدقيقة الثامنة حيث سدد إيسكو الكرة قوية من حدود منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها ثم سدد رونالدو كرة أخرى زاحفة في الدقيقة العاشرة ولكنها مرت ضعيفة خارج القائم الأيمن لمرمى بلباو.

ورغم تفوق الريال، لم يستسلم بلباو لليأس وكاد يسجل هدف التعادل من هجمة سريعة في الدقيقة 17 ولكن سابين ميرينو أطاح بالكرة عاليا.

ورد الريال بهجمة سريعة وصلت منها الكرة لرونالدو داخل منطقة الجزاء حيث هيأها لنفسه بهدوء ولكنه سددها خارج المرمى.

وافتقدت هجمات بلباو للفعالية المطلوبة حيث غاب التركيز عن لاعبي الفريق فيما تراجع الأداء الهجومي للريال بمرور الوقت.

ومن إحدى الهجمات السريعة لبلباو، سجل سابين ميرينو هدف التعادل للفريق في الدقيقة 27 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى وصلت منها الكرة إلى خافيير إيراسو وسط منطقة الجزاء لكنه فشل في السيطرة عليه ثم حاول دفاع الريال إبعادها لكنها تهيأت إلى إيراسو مجددا ليمررها سريعا إلى ميرينو المتحفز أمام المرمى حيث سددها من أسفل الحارس إلى داخل المرمى مباشرة.

وأثار الهدف حفيظة الريال الذي عاد لمحاولاته الهجومية ولعب كرة عرضية من الناحية اليمنى ولكن الحارس تألق وأبعدها بقبضة يده.

ونال خافيير إيتشيتا لاعب بلباو إنذارا في الدقيقة 31 للخشونة مع إيسكو. وسدد رونالدو الضربة الحرة لكنها اصطدمت بالحائط البشري الدفاعي لتضيع الفرصة.

وشكلت الهجمات المرتدة السريعة لبلباو بعض الخطورة على مرمى الريال في ظل الارتباك الدفاعي للريال.

وتوالت الفرص الضائعة من الريال في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط نظرا لعدم التركيز أحيانا وبسالة دفاع وحارس مرمى بلباو أحيانا أخرى.

وعاند الحظ رونالدو في فرصة خطيرة للغاية في الدقيقة 45 حيث أغلق الدفاع عليه فرصة التمرير لإيسكو وبنزيما فيما تصدى الحارس لتسديدة رونالدو لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

واستأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية في الشوط الثاني ولكن بلباو كان الأفضل والأكثر خطورة.

وأهدر إيناكي وليامز فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 52 اثر خطأ في التغطية الدفاعية من الريال استغله وليامز وخطف الكرة لكنه سددها قوية من حدود منطقة الجزاء لتذهب الكرة أعلى العارضة مباشرة.

وحاول الريال الرد على هذه الهجمة الخطيرة ولكن محاولاته باءت بالفشل أمام استبسال دفاع بلباو فيما واصل الضيوف تشكيل خطورة كبيرة من الهجمات المرتدة السريعة.

ولعب إيسكو تمريرة رائعة من أمام منطقة الجزاء في الدقيقة 60 قابلها بنزيما المتحفز أمام المرمى بضربة رأس ولكن الكرة ذهبت في يد الحارس.

وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 65 بنزول لوكاس فاسكيز بدلا من إيسكو.

وواصل رونالدو مسلسل إهدار الفرص أمام مرمى بلباو وأطاح بالكرة عالية في الدقيقة 65 اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة عرضية لعبها جاريث بيل من الناحية اليسرى.

ودفع زيدان بمهاجمه الخطير ألفارو موراتا في الدقيقة 75 بدلا من بنزيما.

وكثف الريال هجومه في الدقائق التالية لكنه افتقد للدقة والتركيز في إنهاء الهجمات كما غاب التوفيق عن الفريق في هجمة خطيرة في الدقيقة 80 رغم الارتباك في دفاع بلباو.

وأثمرت تغييرات زيدان هدف التقدم الثمين للريال في الدقيقة 84 اثر تمريرة عرضية لعبها بيل من الناحية اليسرى وقابلها موراتا بتسديدة مباشرة وهو على بعد خطوات من المرمى وتصدى لها الحارس لكن الكرة سقطت من يده ليتابعها موراتا ببراعة إلى داخل المرمى.

وأهدر وليامز فرصة تسجيل هدف التعادل لبلباو في الدقيقة 85 اثر خطأ فادح من الفرنسي رافاييل فاران مدافع الريال حيث صحح نافاس خطأ زميله وتصدى لتسديدة وليامز قبل أن يبعد الدفاع الكرة.

وفشلت محاولات الفريقين لإضافة مزيد من الأهداف في الدقائق التالية لينتهي اللقاء بفوز الريال 2/1 رغم فشل رونالدو مجددا في هز الشباك.

ورفع أشبيلية رصيده إلى 20 نقطة ليقفز إلى المركز الثاني وتجمد رصيد أتلتيكو مدريد عند 18 نقطة ليتراجع إلى المركز الخامس بفارق نقطة واحدة خلف برشلونة وفياريال.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بين أشبيلية وأتلتيكو بالتعادل السلبي ثم سجل الفرنسي ستيفن نزونزي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 73.

وبدأ الفريقان المباراة بأداء سريع لكن في وسط الملعب دون هجمات حقيقية على المرميين.

ونال عادل رامي مدافع أشبيلة إنذارا في الدقيقة السابعة للخشونة مع كيفن جاميرو.

وبعد مرور الدقائق العشر الأولى، حاول أتلتيكو خلق فرص حقيقية للتهديف ولكنه افتقد للدقة في إنهاء الهجمات.

ورد أشبيلية بهجمة سريعة في الدقيقة 14 سقط على اثرها فيكتور فيتولو داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وتجددت الفرصة لأشبيلية في الدقيقة التالية اثر تمريرة عرضية لعبها سمير نصري من الناحية اليمنى وقابلها ستيفن نزونزي بضربة رأس ماكرة وهو على بعد خطوات من المرمى لكن الكرة ذهبت في متناول الحارس.

ورد أتلتيكو بهجمة سريعة أنهاها البلجيكي يانيك كاراسكو بتسديدة قوية زحفة من داخل منطقة الجزاء ولكن الحارس تصدى لها بثبات.

وتوالت المحاولات الهجومية المتبادلة بين الفريقين في الدقائق التالية ولكن الكلمة العليا كانت لدفاع الفريقين.

بمرور الوقت، تراجع مستوى اللعب وقدم الفريقان أداء فاترا دون أي خطورة على المرميين.

وكسر أتلتيكو حاجز الصمت في الدقيقة 39 بهجمة خطيرة كادت تسفر عن هدف التقدم عندما وصلت الكرة إلى آنخل كوريا على حدود منطقة الجزاء ولكن كوريا أطاح بها خارج المرمى الأيسر.

وتوترت أعصاب الفريقين في نهاية الشوط ليشهر الحكم البطاقة الصفراء في وجوه آنخل كوريا وجابرييل أريناس لاعبي أتلتيكو في الدقيقتين 42 و44 والفرنسي نصري في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع قبل أن ينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بمواطنه نيكولاس جايتان بدلا من آنخل كوريا.

وتحسن أداء الفريقين في الشوط الثاني وتزايدت الخطورة الهجومية لكليهما ولكن الحظ عاندهما في أكر من فرصة خطيرة.

وجاءت الدقيقة 73 لتحمل السعادة لأشبيلية بتسجيل هدف التقدم عن طريق اللاعب الفرنسي ستيفن نزونزي.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة بينية لعبها لوسيانو فيتو وضرب بها مصيدة التسلل لينطلق نزونزي بالكرة في حراسة الدفاع حتى وصل داخل حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة في الزاوية البعية على يمين الحارس محرزا هدف التقدم.

ورغم محاولات أتلتيكو للعودة في اللقاء، ظل أشبيلية هو الفريق الأفضل في الدقائق التالية.

وتلقى أتلتيكو صدمة جديدة بطرد نجمه الشهير كوكي في الدقيقة 77 لنيله الإنذار الثاني في المباراة بسبب الخشونة مع عادل رامي.

وضاعف طرد كوكي من صعوبة اللقاء على أتلتيكو فيما واصل أشبيلية الأداء القوي في الدقائق الأخيرة من المباراة وتصدى لمحاولات أتلتيكو لتسجيل هدف التعادل لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لأشبيلية.

image

image

image

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة