الرئيسيةالدوري الانجليزيمورينيو يشعر بالخجل من عنصرية جماهير تشيلسي في باريس

 

 

 

 

 

كوبام (رويترز) – يشعر جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بالخجل بسبب التصرفات العنصرية لبعض جماهير فريقه التي دفعت برجل أسود خارج قطار في مترو باريس معربا عن أمله في أن يقبل الرجل الذي استهدفه الهجوم دعوة لمشاهدة مباراة في ستامفورد بريدج ليتأكد أن ما تعرض له ليس انعكاسا للأخلاق الحقيقية لمشجعي تشيلسي.

وتقدم الضحية الذي ذكر اسمه الأول فقط وهو سليمان (33 عاما) بشكوى للشرطة حول الحادث الذي وقع في محطة لمترو باريس قبل مباراة تشيلسي أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

واعلن تشيلسي إنه علق السماح لثلاثة أشخاص بدخول ملعبه بعد أن ظهرت صورهم في مقطع فيديو خلال الحادث وقال انه يعمل مع الشرطة البريطانية والفرنسية لتحديد هوية بقية المتورطين. ووجه النادي الدعوة لسليمان وعائلته لمشاهدة مباراة الإياب في مارس المقبل.

وقال مورينيو للصحفيين “اعتقد انه لن يشاهد المباراة فقط ولكن سيشعر بطبيعة تشيلسي وجماهيره. تولدت لديه في تلك اللحظة (عند الاعتداء عليه) فكرة خاطئة عن طبيعة تشيلسي.”

وأضاف “سيشعر عندما يحضر إلى ملعبنا ان الاشخاص الذين قاموا بهذا الفعل لا ينتمون لتشيلسي.”

وتابع “تشيلسي هو عبارة عن المالك ومجلس الادارة والمدرب واللاعبين والاشخاص الذين يعملون هنا.. كما أن تشيلسي هو جماهيره الحقيقية المخلصة له.”

واستطرد “لذا فانني ادعم حضوره الى هنا. حتى اذا لم اكن متقينا بشأن ما إذا كان مشجعا كرويا ام لا.”

وعقب بيان شديد اللهجة صدر عن النادي وقال فيه المالك رومان ابراموفيتش شعر بالاشمئزاز من الواقعة وسيوقف اي مشجع يثبت تورطه فيها مدى الحياة قال مورينيو انه لم يعد إلى لندن في عام 2013 لكي يشاهد مثل هذه النوعية من الأشخاص الذين “يثيرون الاشمئزاز”.

وقال مورينيو “اشعر بالخجل لكن ربما يجب علينا ألا نشعر بهذا لأنني ارفض ان يتم ربطي بهؤلاء الأشخاص. تركت تشيلسي في عام 2007 ولم انتظر للحظة عودتي. لم يكن سبب عودتي هو لرؤية مجموعة مثل هؤلاء.”

وأشار مورينيو إلى أن رد فعل لاعبيه وهم من جنسيات مختلفة كان مشابها لرد فعله.

وقال “هذه المجموعة من اللاعبين.. كانت دوما تملك مبادئ سامية تقوم على المساواة ليس فقط على اساس الجنس بل وعلى أساس الدين وعلى كافة الاصعدة.”

واضاف “رد فعل كافة اللاعبين كان مشابها لرد فعلي وهو الاحباط.. الا ان الشعور السائد هو أننا لا ننتمي لهؤلاء الاشخاص ولا هم ينتمون لنا.”

واظهر مقطع الفيديو الخاص بالواقعة الرجل الأسود وهو يحاول الدخول إلى عربة المترو بينما تحاول مجموعة من المشجعين إبعاده بشكل متكرر وهم يهتفون “نحن عنصريون.. نحن عنصريون ونحب التعامل بهذه الطريقة.”

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....