Home الدوري الانجليزي مورينيو يلوم الحظ السيء لتشيلسي

مورينيو يلوم الحظ السيء لتشيلسي

مورينيو يلوم الحظ السيء لتشيلسي
Chelsea's Portuguese manager Jose Mourinho watches his players as they warm up ahead of the English Premier League football match between Everton and Chelsea at Goodison Park in Liverpool on September 12, 2015. Everton won the match 3-1. AFP PHOTO / PAUL ELLISRESTRICTED TO EDITORIAL USE. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or 'live' services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications.

 

 

 

لندن (د ب أ) – لم يجد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي سوى الحظ السيء ليلقي باللوم عليه فيما يعيشه الفريق حاليا، حيث قدم تشيلسي أسوأ بداية لمشواره في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم منذ 30 عاما.

وخسر تشيلسي أمام إيفرتون 1-3 مساء السبت ليتجمد رصيده عند أربع نقاط حصدها خلال خمس مباريات خاضها حتى الآن بالدوري.

ويتأخر تشيلسي بفارق 11 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي ويحتل المركز السادس عشر بفارق نقطتين فقط أمام مراكز الهبوط.

وتعد هذه أسوأ بداية لتشيلسي في الدوري الممتاز منذ عام 1986 حينما حصد ثلاث نقاط خلال أول خمس مباريات له بالموسم. كما أنها أسوأ بداية له في موسم منذ أن حصد نقطتين من خمس مباريات في دوري الدرجة الثانية عام 1988.

وقال مورينيو في تصريحات لقناة “بي.تي سبورت” التليفزيونية “لا ألوم لاعبينا ولا ألوم نفسي.”

وأضاف “إنني بطل واللاعبون أبطال. المستوى الذي يلعبون به ليس بالسوء الذي توحي به النتائج ، ولكن في كل مباراة، تسير الأمور ضدنا.”

وجاءت ثلاثية ستيفن نايسميث اللاعب البديل بفريق إيفرتون في المباراة لتلقي الضوء على المشكلة الرئيسية لتشيلسي هذا الموسم، وهي الدفاع.

فقد اهتزت شباك تشيلسي ب12 هدفا في الدوري حيث يتلقى الفريق هدفين على الأقل في كل مباراة، علما بأن شباكه اهتزت 32 مرة طوال الموسم الماضي للدوري.

وكانت الهزيمة في مباراة أمس هي الثانية على التوالي، وهو ما لم يشهده النادي منذ عام 2006 تحت قيادة مورينيو.

وقال نيمانيا ماتيتش الذي سجل الهدف الوحيد لتشيلسي أمام إيفرتون “تشيلسي لم يعهد نتائج مثل التي نحققها الآن ، ولكن هذا واقع. يجب أن نعمل بجدية من أجل استعادة المستوى الذي ظهرنا به في الموسم الماضي.”

وأضاف “حقا أنا لا أعرف ماذا حدث، ولكنه ليس أمرا جيدا بالنسبة لنا وعلينا أن نبحث ما يمكننا تحسينه كريق.”

ويواجه تشيلسي الآن مواجهتين مهمتين على أرضه أمام مكابي تل أبيب في أولى مبارياته بدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل وأمام أرسنال في الدوري الإنجليزي يوم السبت المقبل.

وقال مورينيو “نحن بحاجة للفوز في مباراتين متتاليتين، بحاجة إلى إعادة البسمة للاعبين، بحاجة لعودة المهاجمين إلى التسجيل وتفادي المدفعين لارتكاب الأخطاء ودفع الثمن، نحن بحاجة إلى الثقة.”

وأضاف مورينيو “الثقة أمر أساسي، وفي الوقت الحالي كل شيء يعاندنا. إنه ليس من السهل لعب كرة القدم والثقة مهزوزة.”

واعترف مورينيو بأن فرصة تشيلسي في الحفاظ على اللقب هذا الموسم باتت متوقفة على نتائج الفرق الأخرى.

وأوضح “الأمر خارج سيطرتنا، فهو يتوقف على تحسين نتائجنا ولكن أيضا على نتائج الفرق الأخرى التي تتفوق (في النقاط) علينا.”

وأضاف “حتى لو فزنا بكل مباراة من الآن وحتى نهاية الموسم، سيظل الأمر متوقفا على نتائج الفرق الأخرى.”

ورغم حجم لأزمة التي يعاني منها، أكد مورينيو أنه لا يوجد من هو أفضل منه لقيادة تشيلسي.

وقال “هذه النتائج هي الأسوأ في مسيرتي. إنها لا تتناسب مع كفاءتي ووضعي ، ولكنني أتعامل جيدا مع الموقف. لا أشعر بالضغوط.. إنني الرجل المناسب للمهمة. لا أعتقد أن هناك من هو أفضل مني لتولي المهمة.”

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here