الرئيسيةعالميةمونشنغلادباخ يفسد احتفالية بايرن ميونيخ

برلين- ا ف ب – أجل بوروسيا مونشنغلادباخ تتويج بايرن ميونيخ بلقب بطل الدوري الالماني لكرة القدم للعام الرابع على التوالي بارغامه على التعادل 1-1 السبت على ملعب “اليانز ارينا” في ميونيخ وامام 75 الف متفرج في المرحلة الثانية والثلاثين.
وكان الفريق البافاري بحاجة الى الفوز لضمان اللقب بغض النظر عن نتيجة مباراة مطارده المباشر بوروسيا دورتموند مع ضيفه فولفسبورغ والتي شهدت فوز الاول 5-1.
وتقلص الفارق بين بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند من 7 نقاط الى 5 نقاط، وتأجل الحسم الى المرحلتين المقبلتين حيث يحل بايرن ميونيخ ضيفا على اينغلوشتات قبل ان يستضيف هانوفر اول الهابطين في المرحلة الاخيرة، فيما يلعب بوروسيا دورتموند مع مضيفه اينتراخت فرانكفورت وضيفه كولن.
وكان بايرن ميونيخ في طريقه الى تحقيق الاهم والظفر بالنقاط الثلاث عندما تقدم مبكرا عبر هدافه توماس مولر الذي افتتح التسجيل في الدقيقة السادسة رافعا رصيده الى 20 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين، لكن بوروسيا مونشنغلادباخ نجح في ادراك التعادل في الدقيقة 72 عبر اندريه هان.
وكان بايرن ميونيخ يمني النفس بضرب اكثر من عصفور بحجر واحد، اولا الثأر من بوروسيا مونشنغلادباخ الذي كان تغلب عليه 3-1 ذهابا، وكسب النقاط الثلاث التي كانت تكفيه لحسم اللقب السابع والعشرين في تاريخه والرابع على التوالي وهو انجاز غير مسبوق، فضلا عن رفع معنويات لاعبيه قبل القمة المرتقبة الثلاثاء المقبل امام ضيفه اتلتيكو مدريد الاسباني في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، بعدما خسر امامه صفر-1 ذهابا في مدريد.
ولم يسبق لاي فريق في المانيا ان توج باللقب 4 اعوام متتالية.
ويسعى الفريق البافاري وتحديدا مدربه الاسباني بيب غوارديولا الى تحقيق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا) التي تم التعاقد معه من اجلها عقب تتويج الفريق بالثلاثية التاريخية موسم 2012-2013، وذلك قبل انتقاله الى تدريب مانشستر سيتي الانكليزي اعتبارا من الموسم المقبل.
لكن بايرن ميونيخ فشل في كل ذلك واستمرت عقدته امام بوروسيا مونشنغلادباخ في المباريات الاربع الاخيرة حيث يعود الفوز الاخير له عليه الى 24 يناير 2014 في عقر دار الاخير بثنائية ماريو غوتسه وتوماس مولر.
وعاد قطب الدفاع الدولي جيروم بواتنغ الى تشكيلة الفريق البافاري بعد غياب 3 اشهر بسبب الاصابة ولعب اساسيا قبل ان يترك مكانه الى المدافع النمسوي دافيد الابا.
وابقى غوارديولا على القائد فيليب لام والهداف الدولي الهولندي روبرت ليفاندوفسكي والابا والفرنسي فرانك ريبيري والبرازيلي دوغلاس كوستا والاسباني تياغو الكانتارا على مقاعد البدلاء في سعيه الى اراحتهم قبل استضافة اتلتيكو مدريد، قبل ان يدفع بالابا وكوستا والكانتارا في الشوط الثاني، لكن دون ان ينجح في حسم النتيجة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة