الرئيسيةالدورى الايطالى#نابولي ضحية الإرهاق والإصابات!

ميلانو – رويترز: بدأ تأثير الإرهاق والإصابات يظهر على أداء نابولي متصدر دوري الدرجة الأولي الإيطالي لكرة القدم ما أثار شكوكا حول قدرة تشكيلة الفريق الصغيرة نسبيا على الصمود والاستمرار.

وللمرة الثانية فقط خلال هذا الموسم خسر نابولي ثاني نقطتين بتعادله مع كييفو بدون أهداف وتمكن منافسه يوفنتوس من تقليص فارق النقاط بينهما إلى نقطة واحدة فقط بعد أن فاز 2-1 على متذيل الترتيب بنيفنتو.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب نابولي إن فريقه يفتقد إلى الفعالية بعد مواجهة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا قبل أربعة أيام معززا الشكوك عما إذا كانت تشكيلة الفريق تتمتع بالقوة الكافية لمواصلة التنافس في البطولتين الأوروبية والمحلية في الوقت نفسه.

وقال ساري “صمدنا حتى نهاية سلسلة من المباريات الصعبة وشعرنا بالإرهاق وكنا نفتقد الفعالية”.

كما اعترف ساري بتأثير غياب الظهير الأيسر الجزائري فوزي غلام الذي يتوقع غيابه عن الفريق لعدة أشهر بسبب إصابة في الركبة.

وحل ماريو روي محل غلام الذي يعتبر من أوراق اللعب التي يفضلها ساري لكن روي يرى أنه لا يستطيع أن يملا الفراغ الذي يتركه غلام في أول موسم له مع نابولي.

وقال ساري “بالطبع نفتقد قوة وجهد غلام لكن ماريو هو الذي يلعب الآن ويجب علينا أن نساعده ليؤدي بنسبة 100 في المئة.

“ماريو روي يؤدي بكفاءة عالية مع الأخذ في الاعتبار أنها ثالث مباراة له خلال خمسة أشهر ونصف”.

ومع غياب المهاجم البولندي اركاديوش ميليك أيضا بسبب إصابة في الركبة ستكون تشكيلة نابولي غالبا على المحك عند استئناف مباريات الدوري عقب فترة التوقف الدولية.

وقال ساري “هذا هو الموقف الذي نواجهه ويجب علينا أن نقدم كل ما نستطيع بهذه التشكيلة”.

وأسعد نابولي جماهيره بالأداء الهجومي الذي قدمه العام الماضي لكن ساري عبر عن رغبته في أن يتمكن الفريق من تحقيق الفوز دون الحاجة إلى استنزاف كل طاقته.

وأضاف “نحتاج أن نفوز في المباريات حتى لو لم نقدم أداء رائعا.. وفي هذا الوضع يكون افتقاد لاعبين مهمين مثل ميليك وغلام بمثابة مشكلة حقيقية”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة