الرئيسيةالدورى الايطالىنابولي يواجه ميلان بهدف استعادة الصدارة

روما- الوكالات
يسعى نابولي إلى استعادة التوازن ونغمة الانتصارات المتتالية التي توقفت عند 8 عقب الخسارة أمام يوفنتوس، وذلك عندما يستضيف ميلان السادس والصاعد بقوة في المراحل الأخيرة في قمة ساخنة اليوم الإثنين في ختام منافسات المرحلة الـ 27 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ويملك نابولي الأسلحة اللازمة لوقف انتفاضة ضيوفه الذين حققوا 3 انتصارات في المباريات الأربع الأخيرة.
ويمني الفريق الجنوبي النفس بتكرار فوزه الكبير على ميلان برباعية نظيفة ذهابا على ملعب سان سيرو للانقضاض على الصدارة بعد تعثر يوفنتوس بالتعادل السلبي أمام بولونيا.
وقدم نابولي مباراة كبيرة أمام يوفنتوس وكان قاب قوسين أو أدنى من التعادل، ولا تزال آماله قائمة في التتويج بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه، والأولى منذ عام 1990على الرغم من خسارته الثالثة هذا الموسم، والأولى بعد 8 انتصارات متتالية وبعد 9 مباريات دون هزيمة.
وعلى الرغم من خسارة نابولي مباراتيه الأخيرتين أمام يوفنتوس في الدوري، وفياريال الإسباني في الدوري الأوروبي، إلا أن مدربه ماوريزيو ساري، بدا واثقا من قدرة فريقه على العودة إلى طريق الانتصارات.
وقال ساري: «خسرنا في آخر مباراتين أمام يوفنتوس وفياريال ولكن كل الأمور تحت السيطرة ولم تخرج، سأكون أكثر قلقا لو عانينا خلال 90 دقيقة، لكننا نلعب بشكل جيد».
من جهته، أكد نجم نابولي الدولي السلوفاكي ماريك هامسيك أن الدوري لم ينته، وقال «لا تزال هناك 13 مباراة وسنقاتل من أجل جماهيرنا التي أثبتت روعتها في مباراتنا الأخيرة أمام يوفنتوس».
وعلى صعيد آخر، فاز إنتر ميلان على ضيفه سامبدوريا 1/3 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، تحت أنظار مدربه السابق جوزيه مورينيو ولاعبه السابق البرازيلي رونالدو أمس الأول.
وتابع مورينيو – الذي أحرز مع إنتر ميلان ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا في 2010 – المباراة من المدرجات كما جلس رونالدو مهاجم منتخب البرازيل السابق يتابع الانتصار.
وتقدم دانيلو دامبروسيو بهدف لإنتر ميلان في الدقيقة 23، وأضاف المدافع ميراندا الهدف الثاني بضربة رأس اجتازت خط المرمى ىرغم محاولة إيميليانو فيفيانو حارس سامبدوريا إبعادها قبل مرور ربع ساعة من بداية الشوط الثاني.
وانفرد ماورو إيكاردي مهاجم إنتر ميلان بالمرمى وسدد كرة اصطدمت بالقائم ودخلت المرمى في الدقيقة 73 بينما سجل فابيو كوالياريلا هدف سامبدوريا الوحيد في الوقت بدل الضائع.
وأصبح رصيد إنتر ميلان 48 نقطة وتقدم إلى المركز الرابع متأخرا بعشر نقاط عن يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب الذي تعادل دون أهداف مع بولونيا.
وتلقى فيرونا دفعة في سعيه للهروب من الهبوط وفاز 1/3 على كييفو فيرونا ليرفع رصيده إلى 18 نقطة، لكنه بقي في المركز 20 والأخير، بينما يأتي الخاسر في المركز 12 برصيد 31 نقطة.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة