الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةناصر العنزي : افتح الباب يا معلول..

ناصر العنزي

الرأي :

 افتح الباب يا معلول..

لو اكتملت مواجهة الخصمين اللدودين القادسية والعربي بهدف لكانت واحدة من أجمل وأمتع مبارياتهما في السنوات العشر الاخيرة، كانت مباراة سريعة جدا لدرجة ان وقت المباراة انتهى ولم نشعر به، وبالفعل كنا بحاجة الى مثل هذه المواجهة بين القطبين المتصارعين دوما بعد ان اتسعت الفجوة بينهما، واقتصار المنافسة على لقب الدوري بين القادسية والكويت، ولعب الجمهور دورا كبيرا في «إحياء» المباراة طوال الشوطين ونشيد حقيقة بالجمهور العرباوي صاحب فكرة تواجد الجمهور في المدرج الهلالي لإضافته مشهدا مميزا ومثيرا خلال المباراة بعد ان كانت الكاميرا في السابق تظهر بشكل واضح خلو المقاعد من الجماهير، ولكن السلبية كانت واضحة في ارضية الملعب والمدرجات وحاجة ملعب محمد المحمد الى بناء جديد في كل مرافقه وملحقاته، ونتمى من ادارة نادي القادسية متابعة تنفيذ مشروع بناء الملعب الجديد للنادي حبيس الادراج في الهيئة العامة للشباب والرياضة.

الجماهير القدساوية خرجت بعد المباراة راضية وغير راضية، راضية لانها تفوقت فنيا على الخصم التاريخي وغير راضية عن تراجع فريقها للمركز الثالث حتى الان وغير راضية ايضا بشكل كبير على حكم المباراة الاماراتي محمد عبدالله الذي لم يحتسب ضربة جزاء لفريقهم قبل «5» دفائق من المباراة، والجماهير العرباوية راضية عن بقاء الأخضر منفردا بالصدارة حتى الآن وبات مرشحا قويا لاحراز اللقب في هذا الموسم، وبرأينا ان قرار لجنة الحكام باستقدام حكم خليجي لادارة مباريات الصدارة قرار صائب وكي لا تفسر اخطاء بعض حكامنا في غير محلها.

 * تبدأ اليوم تدريبات منتخبنا الوطني استعدادا لكأس آسيا في يناير المقبل، والقائمة المختارة لم يطرأ عليها جديد باستثناء اعتذار وليد علي وطلال نايف وضم بعض العناصر السابقة، لا يمكن ان نعلق على حظوظنا في مجموعتنا بوجود منتخبات استراليا وكوريا الجنوبية وعمان وتنقل منتخبنا الى ثلاث مدن هناك لخوض مبارياته في اختبارات صعبة جدا، ونتمنى من المدرب نبيل معلول ان يفتح الباب لعناصر جديدة من الحراسة الى الهجوم ولا يعتمد كثيرا على فريق خليجي «22»، والمدرب الناجح هو من يستفيد من اخطاء غيره.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة