الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةناصر العنزي : لسنا بحاجة إلى «تجريبية ثالثة»

ناصر العنزي

الانباء :

لسنا بحاجة إلى «تجريبية ثالثة»

الفائدة من مباراتنا مع كوريا الشمالية أن المدرب جورفان فييرا اطمأن على جهوزية عناصر بديلة يمكنها المنافسة على المركز الأساسي مثل علي مقصيد وعلي الكندري وفيصل العنزي وأحمد عتيق وحميد القلاف، صحيح ان منتخبنا لعب المباراة في غياب عدد كبير من لاعبيه الأساسيين وفاز بهدف وحيد إلا اننا كنا نتمنى ان يكون الأداء افضل فنياً مما كان عليه بعد ان انحصر اللعب من الجانبين في نصف الملعب ولم يتمكن منتخبنا من تهديد مرمى خصمه سوى مرة واحدة نتيجة تسديدة من علي مقصيد خدعت الحارس الكوري ودخلت هدفا، ولم يكن الخصم الكوري ايضا كما كنا ننتظر ولعب مباراة بطيئة معتمدا على الكرات المرتدة التي لم تهدد مرمانا وكأنه مجبر على الدخول إلى الملعب.

ما يهمنا ان يثبت فييرا على التشكيلة التي سيخوض بها منافسات «خليجي 22» في المواجهة المقبلة مع اليمن ومنح الفرصة الأساسية للاعبين المقتدرين حتى لو كان على حساب اللاعبين القدامى، وقلنا أكثر من مرة إن منتخبنا يجيد نقل الكرات وتبادلها بين لاعبيه بالسرعة المطلوبة ويضم عناصر حيوية وفعالة إلا ان مشكلته في النهاية السليمة، حيث تعود كرته أدراجها قبل الدخول الى منطقة جزاء الخصم، ويحتاج منتخبنا الى لاعب أشبه بالصحن اللاقط الذي يجيد التقاط الكرات الساقطة من دفاع الخصم والاستفادة منها في التسديد أو التمرير.

ثمة نقطة أخرى لا نتفق معها مع الجهازين الفني والإداري وهي اللعب مباراة تجريبية ثالثة في معسكر أبوظبي قبل الذهاب الى الرياض، فلسنا بحاجة إليها خشية الإصابات «وما فينا يكفينا» وكي لا نحمل اللاعبين عبئا لياقيا مرهقا، وعلى المدرب ان يحسن في اختياراته الأخيرة قبل إعلان تشكيلته الأساسية التي سيلعب أولى مبارياته في البطولة أمام العراق، فالعبرة تكون في النظرة الثاقبة لمستوى كل لاعب وليس في كثرة المباريات التجريبية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة