الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةناصر العنزي : هاتوا لنا «أزرق» جديداً

ناصر العنزي

الأنباء :

هاتوا لنا «أزرق» جديداً

قرار اتحاد كرة القدم بالتعاقد مع المدرب التونسي نبيل معلول كان مفاجئا بسبب ضيق الوقت قبل المشاركة في كأس آسيا يناير المقبل إلى جانب ترجيح كفة الأصوات التي طالبت بالاستعانة بأحد المدربين العاملين في الأندية، وبعد التعاقد مع معلول علينا ان نعمل مع المدرب الجديد لمرحلة جديدة تتطلب الاستفادة من الأخطاء الماضية التي تسبب فيها المدرب السابق فييرا بجملة اختياراته السيئة للاعبين وحجبه فرص المشاركة الأساسية عن اللاعبين الشباب.

لن يكون معلول صاحب عصا سحرية أو إنه سيعود من استراليا بكأس آسيا، بل إن مهمته صعبة جدا في انتقاء العناصر الجديدة للأزرق، إذ إنه بحاجة إلى وقت لمشاهدة مباريات الدوري لاختيار القائمة الأفضل لمنتخبنا. نعم ليس في مقدور معلول الوقوف على أفضل الاختيارات في هذا الوقت «القصير»، لذا نطلب من اللجنة الفنية اختيار مدربين «ثقات» ومختصين فنيين للمناقشة والاستفادة من آرائهم والاستزادة من خبرتهم مع المدرب من أجل الوصول إلى اختيارات مناسبة لكأس آسيا.

لا نريد أن نكرر أخطاء «خليجي 22»، وهي المشاركة الأكثر إزعاجا وما صاحبها من ضجيج إعلامي متواصل، بل يجب على الاتحاد أن يحدد عمله وينتهج خطة جديدة لبناء «أزرق» جديد يعتمد على عنصر الشباب، وان تكون آسيا هي البداية مهما كانت نتائج المواجهات هناك، علينا استبعاد اغلب عناصر «خليجي 22» وضم لاعبين جدد من الشباب ومنحهم الفرصة، نريد أن نشاهد وجها آخر للأزرق بعد أن سئمنا تكرار الأسماء نفسها بلا نتيجة.

> في مباراة الكويت وكاظمة شاهدت عناصر جميلة تستحق اللعب في المنتخب مقارنة ببعض لاعبيه الحاليين مثل الحارس مصعب الكندري والمهاجم الشاب عبدالهادي خميس وعبدالله البريكي وسامي الصانع، وفي كاظمة ناصر فرج وحمد الحربي ومحمد الداود ومشاري العازمي، وتوجد عناصر اخرى أيضا في فرق الجهراء والسالمية والصليبخات تبحث عن فرصتها، فمن يأخذ بيدها ويدفعها إلى الأمام؟

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة