الرئيسية كتاب الرياضي نايف هادي العنزي : كرة القدم والتاريخ !!!!

نايف هادي العنزي

باحث اعلامي رياضي 

 

كرة القدم والتاريخ !!!! 

كرة القدم في تاريخها مرت على كثير من الأحداث والوقائع بعضها عشناها والبعض الاخر عاشها من كان قبلنا في هذه الحياة  ، وانتهبنا إلى جانب واحد فقط  وهو النتائج وسجل البطولات ،  ولم نتكلم عن الجوانب الأخرى عن هذه  الرياضة التي عشقها أغلب سكان الكرة الأرضية ، في مقالي هذه سأتطرق إلى العديد من الجوانب التاريخية التي حصلت في تاريخ كرة القدم . 

 

                                دربي روما !!! 

 

 

  أولها هو دربي روما، واحد من أقوى الدربيات وأكثرها شعبية في أوروبا والذي يجمع بين فريق لاتسيو و فريق روما ، هذا الدربي ما كنا لنشاهده لولا النظام الفاشي العنصري الديكتاتوري، الذي حكم إيطاليا منذ عشرينات القرن الماضي وحتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

 

فقد قرر النظام الفاشي عام 1927 دمج أندية روما كلها ليتكون نادياً واحداً قوياً يستطيع تمثيل العاصمة في وجه أندية الشمال المسيطرة آنذاك، فتم دمج أندية فوتبول دي روما ونادي البا أوداتشي وفورتيتودو، لكن نادياً واحداً فقط نجا من هذا الدمج ، فقد كان هناك الجنرال والعضو المسؤول في الحزب الفاشي جيورجينو فاكارو، مشجع متعصب للاتسيو، فاستطاع إقناع المسؤولين بإبقاء نادي النسور قائماً لوحده، واكتفوا بدمج باقي الأندية ليكون هناك AS ROMA ويكون هناك LAZIO … وكان لدينا دربي روما بأوامر فاشية!

 

 

 

 

 

طاعنوا الفئران !!!

 

لقب نادي استوديانتيس غريب نوعاً ما وهو طاعنو الفئران، والسبب في هذه التسمية تعود إلى شخص اسمه مونتيدونيكا فيليبي ولد عام 1898 وكان حريصاً ما بين عشرينات وثلاثينات القرن الماضي على قتل الفئران في سوق دي لا بلاتا باستخدام شوكة كبيرة… وهذا الرجل مشجع متيم باستوديانتس، ولأن الجميع كان يحترم ما يقوم به لصالح المجتمع، ولأنه كان قريباً من اللاعبين انتقل اللقب الذي فاز به “طاعن الفئران” إلى النادي ثم إلى كل من يتعلق به…هذا السبب أكده طاعن الفئران ذاته في مقابلات صحفية.

 

                                      المدفعجية

                                                                          

الصحفي مارك أندروس كشف عن تفاصيل أكثر خلف سر هذه التسمية، ففي مقال نشره عام 2011 قال “إن تسمية المدفعجية لها علاقة مباشرة بدار ارسنال الملكية كما يعلم الجميع، لكن التسمية لم يكن مصدرها النادي بل الخصوم، ولم يكن هدفها إيجابي بل سلبي”.

 

وأضاف مستشهدا بأرشيف صحف إنجليزية عديدة “أول ذكر لتسمية المدفعجية في الصحافة الإنجليزية عام 1904، حيث كان هناك عدد من المشجعين المتحمسين لأرسنال والعاملين في مصانع التسليح العسكري، كانوا يجلبون معهم العابا نارية ومفرقعات، أرعبت الجميع وأزعجت صحافة كل الخصوم، فكان وصف الجمهور بالمدفعجية إشارة إلى هذا السلوك المزعج”.

 

 

مارك يؤكد أن النادي كان يحمل اسم الريدز حتى عام 1910، وعندها قررت إدارة ارسنال تبني وصف المدفعجية حتى لا يتم استخدامه بشكل سلبي ضدهم، فأصبح النادي مدفعجية وجماهيره أيضاً . 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

هازارد يُقدم مؤشراً على استعادته لمستواه المعهود

إدين هازارد - منتخب بلجيكا - يورو 2020 وكالات : بدأ إدين هازارد باسترجاع مستواه المعهود شيئاً شيئاً، وذلك بعد سلسلةٍ من الإصابات التي تعرض...

لوكاكو: بكيت كثيراً من أجل إريكسن

روميلو لوكاكو – بلجيكا – يورو 2020 وكالات : أكد البلجيكي روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر ميلان الإيطالي، أنه بكى بشدة بسبب إصابة زميله في...

محمد صلاح يشعل مواقع التواصل بعد إصابة إريكسن ثم يتراجع

محمد صلاح - ليفربول - الدوري الإنجليزي وكالات : حذف النجم المصري محمد صلاح، جناح ليفربول، تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد مرور...

نجم برشلونة يكشف تفاصيل معاناته بعد مباراة 8-2: شعرت بفراغ

برشلونة - الدوري الإسباني وكالات : استرجع نجم دفاع نادي برشلونة الإسباني كليمو لينجليه تفاصيل معاناته عقب خسارة البلوجرانا في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا...

ضربة قوية لمنتخب تشيلي قبل انطلاق كوبا أمريكا

أليكسيس سانشيز - تشيلي - كوبا أمريكا وكالات : تلقى منتخب تشيلي لضربة قوية قبل ساعات من انطلاق منافسات بطولة كوبا أمريكا 2021 بعدما تعرض نجمه الأول...