الرئيسيةالدورى الاسبانىنجم جالاكيتكوس ريال مدريد يعترف بأنه كان مدمن كحول وسجائر

ريال مدريد

اعترف النجم البرازيلي سينسيو إدمانه على الكحول والسجائر خلال فترة تواجده في نادي ريال مدريد، الأمر الذي تسبب في تراجع مستواه كثيراً، وعدم التزامه بالتدريبات بالشكل المطلوب.

وأعلن سيسينو اعتزاله كرة القدم في عام 2018 بعد أن وصل لعامه الـ39، ولعب خلال مسيرته الاحترافية في بعض الفرق الكبيرة مثل ريال مدريد وروما وفياريال، لكنه لم يستمر طويلاً باللعب في هذا المستوى وتنقل بعد ذلك بين فرق متوسطة وضعيفة.
وتعاقد ريال مدريد مع سينسيو عام 2005، وقضى في النادي عامين، خاض خلالهما 32 مباراة، وتمكن من تسجيل 3 أهداف وصنع 4 آخرين، قبل أن تقرر الإدارة التخلص منه وبيعه إلى روما في عهد الرئيس السابق رامون كالديرون.

وظهر سينسيو بمستوى أكثر من رائع مع النادي الملكي في الأشهر الأولى، وكان الجميع يتوقع له أن يحجز مركز الظهير الأيمن في الفريق لسنوات طويلة، لكن سرعان ما انخفض مستواه بشكل مفاجئ، وتراجع كثيراً على الصعيد البدني ودخل في دوامة الإصابات.
لهذا كان يعاني ريال مدريد في الماضي

وأوضح سيسينيو أنه كان مدماً على الكحوليات في معظم فترات مسيرته الاحترافية، وهو الأمر الذي كلفه الكثير على الصعيد الرياضي، وتأتي هذه التصريحات بعد عشرات التقارير التي كشفت عن استهتار اللاعبين البرازيليين في ريال مدريد خلال تلك الحقبة، على رأسهم الظاهرة رونالدو.
وقال سينسيو “لقد بدأت أشرب في سن 13 أو 14 عاماً، لقد أخبروني أن البيرة جيدة، وقد شربت، بدأ كل شيء مع المشروب الأول، ولم أتوقف حتى بلغت 30 عاماً”.
وتابع “كما أنني كنت أدخن لمدة 11 عاماً، من عام 1999 إلى عام 2010، كنت أدخن فقط عندما أشرب، وأنظر في النهاية إلى ما شربته طوال اليوم”.
وأنهى سيسينيو حديثه “كنت دائماً أحب كرة القدم، عندما يقدم الله موهبة لك لكنك لا تعرف كيف تديرها، هذا بسبب وجود خطأ ما، لم يكن لدي أي متعة بالدخول إلى أرضية الميدان والتدريب والتركيز، حدث ذلك عندما كنت في الثلاثين من عمري وألعب مع روما”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة