الرئيسيةمحليةندوة "الإصابات الرياضية" تحقق صدى واسعاً "الإعلام الإلكتروني" تنظم فعاليتها الاولى بالكويت

الكويت – خاص
نظمت لجنة الإعلام الإلكتروني التابعة للاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي فعاليتها الاولى في الكويت وهي ندوة بعنوان “الإصابات الرياضية الشائعة والطب الرياضي الحديث” والتي استضافها النادي العربي وتحدث خلالها الدكتور جواد أبو الحسن والدكتور أحمد البنوا بمشاركة رئيس اللجنة الزميل ماجد المهندي فيما قدمت الندوة الزميلة حنان الحردان.
وقال المهندي في بداية الندوة أن الرياضة المتطورة تتطلب طبا رياضيا متطورا وانه لا يمكن التحدث عن فريق رياضي ناجح عالميا من دون أن يكون هذا الفريق لديه جهاز طبي على مستوى عال،مؤكدا على اهمية التوعية بالاصابات الرياضية وطبيعة كل اصابة منها وطرق تجنبها والوسائل المساعدة على التعافي السريع منها في حال التعرض لها.
ونقل المهندي تحيات الاتحاد الخليجي للاعلام الرياضي ممثلا في رئيسه سالم الحبسي واعضائه وكافة اعضاء لجنة الاعلام الالكتروني في الاتحاد الى المشاركين والحاضرين في ندوة “الاصابات الرياضية.
وتوجه بالشكر الى النادي العربي ورئيسه جمال الكاظمي على استضافة الندوة مؤكدا بان الاهتمام بالانشطة الاجتماعية والعلمية والثقافية في النادي العربي امر يستحق الاشادة ومنوها بالدور الفعال الذي تقوم به لجنة العلاقات العامة في النادي.
من جهته قال الدكتور البنوا اختصاصي العلاج الفيزيائي بجامعة الكويت أن اللاعبين يحتاجون الى توعية شاملة فيما يتعلق بالاصابات الرياضية لا سيما في ظل وجود شكاوى عديدة من تكرر الاصابات وطول فترة العلاج منها.
واردف:”للاسف ما زلنا نستخدم الطرق القديمة في العلاج بعيدا عن الطب الحديث ففي الاسبوع الماضي فقط شاهدت ثلاثة لاعبين اعمارهم 18 و19 و21 سنة وجميعهم قرروا ترك كرة القدم بسبب الاصابات”.
وقال ان اصابات العضلة الضامة تعتبر من اكثر الاصابات شيوعا لدى لاعبي كرة القدم موضحا ان التسرع في العودة الى الملاعب دون تاهيل كاف بعد التعافي من تمزق العضلة الضامة يؤدي الى تكرار تعرض اللاعب للاصابة. ونوه بأن التأهيل لا يتطلب تقوية العضلة الضامة فقط بل يتطلب تقوية جميع العضلات المحيطة بها من اجل ضمان عدم معادوة الاصابة للاعب.
من ناحيته ركز الدكتور جواد ابو الحسن الحاصل على الدكتوراة في الطب الرياضي من جامعة بيرمنغهام على ما وصفه بالخطأ الشائع في علاج اصابات الرباط الصليبي من خلال اللجوء الى الجراحة دون تجربة وسائل اخرى.
وقال:”معظم حالات القطع الكلي والجزئي في الرباط الصليبي يمكن علاجها عن طريق الاجراءات التحفظية من دون جراحة”.
وردا على سؤال من جريدة “الرياضي” حول امكانية قيامه شخصياً بعلاج القطع في الرباط الصليبي من دون جراحة قال:”نعم يمكنني ذلك لكن بعد اجراء الفحوصات اللازمة إذ لا يمكنني تقديم تعهد بعلاج جميع الحالات لأن هناك حالات تكون الجراحة فيها ضرورية”.
على صعيد متصل اكدت الحردان ان اصابات الرباط الصليبي هي اكثر الاصابات التي يعاني منها اللاعبون في الكويت مشيرة الى ضرورة السعي نحو تطبيق نظريات الطب الرياضي الحديث في علاج اللاعبين.
من جانبه توجه رئيس النادي العربي جمال الكاظمي اثناء حضوره الندوة بالشكر الى لجنة الاعلام الالكتروني في الاتحاد الخليجي للصحافة الرياضية على اقامتها للندوة متمنيا تكرار مثل هذه الفعاليات في الكويت وفي النادي العربي تحديدا.

شرح الصور:
1-   المهندي ومعرفي يكرمان الدكتور البنوا
2-   معرفي يتسلم نيابة عن الكاظمي درعا من المهندي
3-   المهندي ومعرفي يكرمان الدكتور ابو الحسن
4-   المهندي يتوسط المشاركين في الندوة
5-   جانب من الحضور ويبدو الدكتور عبد المجيد البناي
6-   المهندي متحدثا خلال الندوة
7-   الحردان والبنوا وابو الحسن والمهندي خلال الندوة

image

image

image

image

image

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة