مانشستر -أ ف ب: أكد المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم، جوزيه مورينيو، ان اصابة النجم الفرنسي بول بوغبا ستكون “طويلة المدى”، وسط مخاوف من غيابه حتى ما بعد نوفمبر.
وتعرض بوغبا لإصابة في الفخذ خلال المباراة ضد بازل السويسري ضمن دوري أبطال أوروبا في سبتمبر الحالي، ورجحت التقارير الصحافية ان يغيب عن ناديه ومنتخب بلاده حتى 12 أسبوعا.

وآثر مورينيو في وقت سابق عدم التعليق مباشرة على هذه التقارير أو تأكيد فترة ابتعاد لاعب خط الوسط الدولي الفرنسي، الا انه أقر في مؤتمر صحافي ان غياب بوغبا سيكون طويلا.

وقال “هو مصاب، لا يمكنه ان يلعب السبت وهي ليست إصابة تبقي لي على بعض الأمل، كما هو الحال مع (الاكوادوري انطونيو) فالنسيا او (الإنجليزي فيل) جونز”.

أضاف “لدي أمل بأن أراهما في التدريب. الاصابات الطويلة المدى لا أتحدث عنها”، ذاكرا المصابين السويدي زلاتان ابراهيموفيتش وبوغبا والارجنتيني ماركوس روخو، مضيفا “لا أفكر بهؤلاء اللاعبين”.

يشار الى ان روخو وابراهيموفيتش يغيبان منذ أبريل الماضي.

وعاد روخو الى التدريب مع يونايتد، بينما رفض مورينيو – كما في حالة بوغبا – الادلاء بأي تفاصيل عن حالة ابراهيموفيتش الذي وقع في أغسطس عقدا جديدا مع “الشياطين الحمر”، سيبقيه معه لموسم ثان.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة