الرئيسيةقلم الجمهورنواف الدريب : مانشيستريال....

نواف الدريب

مانشيستريال….

القرعة لم ترحم الفريقين ولن تنصفهما بوضعها عملاقي اسبانيا وانجلترا وجها لوجه في دور ال١٦ وللاسف سنفقد احد قطبي اوروبا مبكرا
ولكن متعة الذهاب والاياب بينهما تعتبر وجبة كروية دسمة تغنيك عن بطولة كاملة
متعة حاضرة داخل المستطيل الأخضر ومتعة في دكة الاحتياط بين السير فيرغسون ومورينيو
وبالنظر لوضع الفريقين في دوريهما فإن كفة مانشستر ستكون الارجح وخصوصا لانه لايعاني من نقص يذكر ولامشاكل في غرفة الملابس والاهم انه سيلعب الاياب في مسرح الاحلام بعكس الريال الذي يعاني من ضغط اعلامي وغياب القائد كاسياس وهبوط مستوى بعض نجومه
نقاط عديدة تصب في مصلحة مانشستر ولكن لاننسى ان الريال هذا الموسم فريق ذو وجهين بالدوري يظهر كالفريق المتهالك وبالبطولات الاخرى يظهر كفريق متماسك رغم الاصابات والغيابات الكثيرة لذلك الترشيحات قد تنسف وقد يقلب الطاولة على التوقعات ويمزق الاوراق التي كتبت عليها انه الاقل حظا
وخصوصا مع امتلاك الفريق للحافز وعودة المصابين
وكما هو متوقع فإن الفريقين سوف يعتمدون على نفس الطريقة ٤ ٢ ٣ ١
وتتحول الى ٤ ٥ ١
مع اختلاف الاسلوب فمانشستر يعتمد على اجنحه كلاسيكيه نادرا ما تخترق من العمق بعكس اجنحة الريال
وككل الفرق فإن لكل منهما نقاط ضعف وقوة
مانشستر خطر جدا بالكرات الثابته والعرضية وخصوصا من الجناح الايمن فالنسيا ومع مهاجمين مثل روني وفان بيرسي فإن الخطر يكون اكبر على فريق الريال الذي يعاني من هذه النقطة
وبالنظر لنقاط ضعف مانشستر نجد ان ابرزها هو عمق دفاعهم  والذي جعلهم يستقبلون هذا الموسم بالدوري ٣١ هدفا الى الان
ثغرة اتوقع ان يستغلها مورينيو من خلال  تحرك بنزيما خارج المنطقة لسحب احد قلبي الدفاع وفتح المجال لكريستيانو لاستغلال سرعته واختراق تلك المنطقة
وهذا سيكون سبب يمنع فيرغسون من المجازفة بالتقدم خوفا من تلك المساحات لذلك لا اتوقع ان يعتمد مانشستر على الكثافة العددية بالشق الهجومي لانه يعلم جيدا ان الريال مميز بالمرتدات والتي لاتعبتر وحدها نقطة قوة الريال فالريال اكثر من سلاح بجانب المرتدات اهمها التسديد من بعد والاختراق من خلال المهارات الفردية من العمق ومن الاطراف ايضا
وسيكون لمحاور الفريقين دور كبير لحسم معركة الاطراف المتوقعه من خلال المساندة الدفاعيه والهجومية
ومن خلال متابعتي للفريقين فإن المواجهة ستشهد اهدافا بسبب اسلوب الفريقين المباشر الهجومي من خلال الاطراف كما ذكرت او التسديد من خارج منطقة ال١٨  ولعدم اعتمادهم على التحضير الزائد بوسط الملعب وانتقالهم السريع من الحالة الدفاعية الى الهجومية باقل عدد من التمريرات وستكون فرص التسجيل مرتفعه بالمباراة
لذلك سيكون لديخيا ولوبيز فرصة لاثبات جدارتهم وكسب ثقة مدربهم وجمهورهم من خلال النجاح بالاختبارات الكثيرة والمتوقعه

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة