Home محلية نيران الغضب تجتاح الشارع الكروي عقب السقوط المهين لمنتخبنا

نيران الغضب تجتاح الشارع الكروي عقب السقوط المهين لمنتخبنا

نيران الغضب تجتاح الشارع الكروي عقب السقوط المهين لمنتخبنا

الرياضي :

انتابت حالة من اغضب العارم الشارع الرياضي الكويتي عقب السقوط المفجع والمدوي امام المنتخب العماني في الجولة الثالثة من خليجي 22 وخروج الازرق من البطولة بشكل غير متوقع اكثر المتشائمين ووزع الجمهور والمحللون الاتهامات ما بين الاتحاد الكويتي لكرة القدم او الجهاز الفني للازرق او حتى اللاعبين حيث اختفلت الاسباب فيما اتفق الجميع على ان الكارثة الكروية مدوية الى ابعد الحدود.
في البداية طالب عبد الرزاق المضف أمين سر نادي العربي مجلس إدارة اتحاد الكرة بالاستقالة من منصبه بعد الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق أمام المنتخب العماني اخماسية مقابل لاشىء والخروج الغير لائق من خليجي 22 بالعاصمة السعودية الرياض .
وقال المضف في تصريحات له عقب المباراة التي أقيمت مساء الخميس الماضي على ملعب الامير فيصل بن فهد بالملز” بأسم جماهير الكويت جميعاً، تطالب أندية الكويت والعربي وكاظمة والسالمية والفحيحيل اتحاد الكرة بتقديم استقالته فورا على امل علاج ما تم افساده. “.
وأكمل المضف: ” نطالب الاتحاد بتقديم استقالته بعد الفشل الذريع الذي بلغ ذروته في بطولة كأس الخليج الحالية، كما نطالب الجمعية العمومية للاتحاد بتفعيل دورها وتستجيب لنداء الجماهير وسحب الثقة من مجلس ادارة الاتحاد الكويتي لكرة القدم فور عودته “.
واختتم عبد الرزاق المضف تصريحاته قائلاً: ” يجب أن تحاسب الجمعية العمومية مجلس إدارة الاتحاد على الإخفاقات المتتالية حتى وصل مستوى الكرة الكويتية إلى أدنى مستوى في عهدهم
وهناك من اعتبر تصريحات المضف فرصة لتصفية الحسابات مع الاتحاد وليس بحثا عن المصلحة كما يردد في اشارة الى الخلافات بين العربي واتحاد الكرة واستند اصحاب هذا الراي الى ان المضف تحدث باسم خمس اندية شكلت تحالفا في افترة السابقة ضد الاتحاد الكويتي لكرة القدم “.
وعلى جانب اخر وجه الحارس الكويتي المخضرم خالد الفضلي انتقادات قوية الى اتحاد كرة القدم عقب الهزيمة الكبيرة اليوم امام عمان بخماسية والخروج من خليجي 22 من الدور الاول و قال الفضلي ان اتحاد الكرة الكويتي يدار بالواتس اب
واكد ان الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم هو من يتحمل المسؤولية مع المدير الفني البرازيي جورفان فييرا .
واوضح ان فييرا وافق على معسكرات ومباريات ودية لمنتخبنات لا تقبلها فرق الفئات السنية منتقدا فترة الاعداد التي خاضها الازرق قبل انطلاق فعاليات خليجي 22 .
واكد خالد الفضلي ان الشيخ طلال الفهد ناجح في امور ادارية كبيرة في الاتحاد وجلب عقد رعاية بعشرة مليون دولار لكن على مستوى المنتخب فشل ، مؤكدا ان اتحاد الكرة الكويتي هو الاغنى في مجلس التعاون الخليجي وليس الافقر كما يدعي البعض دائما وابدا..
في الوقت نفسه طالب الفضلي الشيخ طلال الفهد بالاستقالة ووصف ما حدث بالمهزله ووصف المدرب فييرا بالمهرج .
وقال خالد الفضلي في حسابه الشخصي على تويتر :
ما يحدث مهزلة.
رئيس الاتحاد الشيخ طلال يتحمل المسئوليه كامله..تفرد بالقرارات..اقل شي يقدمه هو تقديم استقالته مع اتحاده ومدربه المهرج!! ” .
وفي تغريدة ثانية قال الفضلي :
” تفرغوا لمهاجمة السركال والتقليل من شخصه لأغراض انتخابيه..ليتهم تعلموا منه كيفية ادارته الناجحه لاتحاده!! وتلومونا..! ” .
من جانبه قال سعود العجمي ان اتحاد الكرة يتحمل مسؤولية الخروج من الدور الاول في خليجي 22 وهناك سلبيات لابد من التعامل معها مؤكدا ان هناك لاعبين احتياط في انديتهم ويلعبون اساسيا مع المنتخب الكويتي .
وقال العجمي : كثيرون اعترضوا على التعاقد مع فييرا لكن اتحاد الكرة اصر عليه
كما عبر جاسم يعقوب نجم المنتخب الكويتي السابق وأحد هدافيه السابقين عن عدم رضاؤه عن الخسارة التي مني بها الأزرق امام المنتخب العماني بخمسة اهداف نظيفة أمام المنتخب العماني مساء الخميس الماضي والخروج بشكل مهين من الدور الاول لخليجي 22.
وقال يعقوب في تصريحات له عقب المباراة: ” يجب إقالة المدير الفني جورفان فييرا، كما اطالب بضرورة حل المنتخب، اللاعبين لم يصلوا إلى مرمى عمان سوى مرة واحدة والفريق ظهر بدون روح في المباراة “.
وأكمل جاسم يعقوب قائلاً: ” أطالب اتحاد الكرة الكويتي بإعادة الدراسة سواء الاستقالة أو التغيير، يجب تجديد المنتخب بالوجوة الشابة، كما أطالب الأندية بمنح الفرصة للاعبين صغار السن “.
وعلى الجانب الاخر تزايدت ردود الفعل على مستوى الشارع اخليجي والعربي عقب سقوط الازرق الغير متوقع حيث حمل التونسي عادل السليمي نجم المنتخب التونسي السابق والمحلل الفني الحالي مسؤولية الهزيمة القاسية التي تلقاها المنتخب الكويتي على يد نظيره العماني للمدير الفني للأزرق البرتغالي جورفان فييرا.
وقال السليمي في تصريحات له عقب المباراة: ” ما حدث للمنتخب الكويتي أمام عمان هو إنهيار، وأحمل مسؤوليته سواء فنياً أو تكتيكياً للمدير الفني البرتغالي جورفان فييرا “.
وعن المنتخب القطري، قال السليمي: ” انتظروا المستوى الحقيقي للعنابي في مباراة الدور قبل النهائي أمام عمان “.
الجدير بالذكر ان المنتخب الكويتي ودع منافسات البطولة من دورها الاول بعد احتلاله للمركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد أربع نقاط، في الوقت الذي تأهل فيه قطر إلى قبل النهائي لمواجهة عمان
وعلى جانب اخر عاشت الجماهير الكويتية ليلة حزينة امام ملعب الامير فيصل بن فهد في منطقة الملز عقب الخسارة حيث وضح الحزن على ملامح الجميع وبدى متاثرا بشدة وابدى العديد من افراد الجمهور الكويتي استيائهم من النتيجة والطريقة التي ادار بها المدير الفني فييرا المباراة.
وكان الجمهور الكويتي قد حضر بكثافة كبيرة واغلقت الحافلات والسيارات الخاصة بهم منطقة الملز تماما نظرا لكثافة العدد المتواجد في المنطقة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here