الرئيسيةعالميةنيكونام أمل الإيرانيين في هز شباك المنافسين

القاهرة (د ب أ)- بعد ابتعاد بعض النجوم المخضرمين  مثل علي كريمي ومهدي مهدواي ومن قبلهما علي دائي، كان المنتخب الإيراني  بحاجة إلى قائد يستطيع توجيه العناصر الشابة الجديدة في الفريق بعد ثورة  التجديد التي قادها المدرب البرتغالي كارلوس كيروش في صفوف الفريق.

ووجد المنتخب الإيراني ضالته في جواد نيكونام صاحب الصولات والجولات في  صفوف الفريق على أكثر من عقد من الزمان والذي خاض نحو 140 مباراة دولية في صفوف الفريق ليكون أقرب اللاعبين إلى أرقام النجم السابق علي دائي  صاحب أكبر رصيد من المباريات الدولية والأهداف مع المنتخب الإيراني.

ويتمتع نيكونام بالقدرة الهائلة على التعامل مع الكرة ويتميز بالتمريرات  المتقنة حيث يتألق في خط وسط الفريق بشكل رائع كما يجيد تنفيذ الهجمات  المرتدة السريعة بشكل رائع.

وإلى جانب هذا ، يتمتع نيكونام بقدرة فائقة على قراءة الملعب وتسديد الضربات الثابتة علما بأنه تصدر قائمة هدافي الفريق في التصفيات الأسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل بفضل الأهداف التي  سجلها من ضربات الجزاء والضربات الثابتة مما يجعله أحد الأسلحة البارزة التي يعتمد عليها الفريق في بطولة كأس آسيا التي تستضيفها أستراليا من  التاسع إلى 31 يناير.

كما يتمتع نيكونام بخبرة هائلة اكتسبها من اللعب لمدة ست سنوات في صفوف أوساسونا الأسباني بعد فترة قصيرة قضاها في الدوري الإماراتي.

وبعد ست سنوات في أوساسونا، عاد نيكونام للدوري الإيراني من خلال فريق استقلال طهران حيث قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الإيراني وبلوغ المربع  الذهبي في دوري أبطال آسيا قبل الانتقال للعب في صفوف الكويت الكويتي لفترة قصيرة ثم عاد بعدها مباشرة إلى فريقه القديم أوساسونا.

ومع بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره، يدرك نيكونام جيدا أن البطولة الأسيوية هذا الشهر قد تكون المشاركة الأخيرة له مع المنتخب الإيراني في  البطولات الكبيرة ومن ثم ستكون بمثابة التحدي الخاص بالنسبة له حيث تأتي  بعد 15 عاما من بداية مشاركاته مع المنتخب الإيراني.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....